روسيا: الأسد يصعد التوتر بتصريحاته حول الانتخابات

تم نشره في الخميس 19 كانون الأول / ديسمبر 2013. 03:00 صباحاً - آخر تعديل في الخميس 19 كانون الأول / ديسمبر 2013. 06:44 صباحاً
  • الرئيس السوري بشار الأسد-(أرشيفية)

موسكو- اتهمت روسيا اليوم الخميس الرئيس السوري بشار الأسد بتصعيد التوتر في سورية بتصريحاته حول احتمال مشاركته في الانتخابات الرئاسية العام 2014 في ظل النزاع المسلح الجاري في هذا البلد منذ آذار (مارس) 2011.

وأعلن نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف في مقابلة أجرتها معه وكالة انترفاكس أن "مثل هذه التصريحات تؤجج التوتر ولا تساهم بتاتا في تهدئة الوضع".
وأعلن نظام بشار الأسد مرارا أن من حق الرئيس السوري أن يترشح إلى الانتخابات الرئاسية في 2014.
وردا على سؤال بشأن نواياه الانتخابية، قال الأسد في مقابلة في نهاية تشرين الأول (أكتوبر): "لا أرى أي مانع من الترشح للانتخابات المقبلة".
وأثارت هذه التصريحات غضب المعارضة السورية التي تطالب برحيل بشار الاسد كأحد الشروط الأساسية لفتح مفاوضات مع النظام.
ودعا بوغدانوف الرئيس السوري والمعارضة إلى عدم تصعيد التوتر قبل مؤتمر جنيف- 2 للسلام في سورية المقرر في 22 كانون الثاني (يناير) في سويسرا.
وقال: "نعتبر أنه عشية مفاوضات من الأفضل عدم الإدلاء بتصريحات من شأنها أن تثير استياء أي كان وتثير غضبا أو ردودا".
وأدى النزاع المستمر منذ آذار (مارس) 2011 في سورية إلى سقوط أكثر من 126 ألف قتيل ولجوء نحو 2,3 مليون شخص إلى البلدان المجاورة وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان.-(ا ف ب)

التعليق