النهائي الكبير لـ "أودي" في بطولة العالم لسباقات التحمل "WEC"

تم نشره في الأربعاء 11 كانون الأول / ديسمبر 2013. 03:00 صباحاً

إنغولشتات- نجح فريق أودي المشارك في بطولة العالم لسباقات التحمل FIA (WEC) في تحقيق كل ما سعى إلى إنجازه خلال هذا الموسم مع رئيس قسم رياضة السيارات الدكتور فولفغانغ أولريخ ورئيس فئة سيارات لومان بروتوتايب LMP كريس هاينكيه؛ إذ تمكن الصانع الألماني من تحقيق لقب بطولة العالم للصانعين والسائقين على حد سواء مبكراً هذا الموسم، ولهذا فإن فريق أودي سبورت يوست يتوجه إلى البحرين لخوض غمار السباق الختامي في 30 تشرين الثاني (نوفمبر) على حلبة الصخير الدولية وعينه على الفوز السابع له في هذا الموسم.
لم توفر أودي جهداً في تحقيق لقبي بطولة العالم لهذا الموسم في سباقات التحمل، فمع 5 انطلاقات من المركز الأول و6 انتصارات في هذا الموسم حتى الآن، استقر الذهب مبكراً في جعبة أودي في بطولتي الصانعين والسائقين على يد الثلاثي لويك دوفال (فرنسا) وألان ماكنيش (بريطانيا) وتوم كريستنسن (الدنمارك)، وذلك بعد دفاع قوي جداً عن اللقب من قبل الثلاثي مارسيل فيسلر (سويسرا) وأندريه لوتيرر (ألمانيا) وبينوا تريلويه (فرنسا) أبطال الموسم الماضي. وبهذا، تكون أودي قد أظهرت قدراتها المتفوقة من جديد على ساحة بطولة العالم لسباقات التحمل مدافعةً بقوة عن لقبها الذي ظفرت به العام 2012 لينتقل الفريق إلى مملكة البحرين لخوض غمار منافسات السباق الختامي بدون ضغط يذكر.
إنما تجدر الإشارة إلى أن السباق البحريني لمدة 6 ساعات سيشهد اغلاق فصل جديد في بطولة العالم لسباقات التحمل كونه سيكون السباق الأخير الذي ستشارك به السيارات تحت مظلة اللوائح والأنظمة المتبعة في هذا الموسم حتى الآن. وبما أن الأنظمة والقوانين الجديدة للموسم المقبل تنص على الاقتصاد بالطاقة، فهذا يعني أن سيارة أودي LMP الجديدة لن تشبه سيارة أودي الحالية في أي شيء ولا حتى في أصغر برغي في السيارة.
لقد رسمت أودي R18 e-tron quattro وما سلفها من سيارات أودي للسباق في فئة البروتوتايب ملامح هذا العصر في مثل هذا النوع الصعب من سباقات السيارات. فمنذ 2011 شاركت طرازات R18 بمختلف نسخها في 22 سباقا للتحمل وفازت في 13 منها.

التعليق