مواجهات عنيفة مع الاحتلال في باحات "الأقصى"

تم نشره في السبت 7 كانون الأول / ديسمبر 2013. 02:00 صباحاً
  • مسعفون فلسطينيون يحملون سيدة أصيبت بجروح خلال اشتباكات مع شرطة الاحتلال في باحات الأقصى أمس-(ا ف ب)

القدس المحتلة - أصيب عشرات المصلين بمواجهات عنيفة مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في باحات المسجد الأقصى المبارك.

وحاصرت قوات الاحتلال المصلين في الجامع القبلي المسقوف بالأقصى المبارك، بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، ما أدى إلى إصابة العديد منهم، وجرى نقلهم إلى عيادات المسجد.
وكانت المواجهات اندلعت بعد مسيرة نظمها المصلون في باحات المسجد تنديداً بممارسات الاحتلال والمستوطنين التي تستهدف المسجد المبارك، ورفعوا خلالها اللافتات والأعلام الفلسطينية ورددوا الشعارات الوطنية، أعقبها اقتحام قوات الاحتلال للمسجد من جهة باب المغاربة.
وأغلقت قوات الاحتلال بوابات المسجد الرئيسية، في حين زادت حدة التوتر في محيط هذه الأبواب من جهة الحارات والشوارع المفضية إلى الأقصى وتشهد تجمهراً كبيراً للمصلين، فيما امتدت المواجهات إلى العديد من شوارع القدس القديمة وخاصة في شارع الواد وباحة باب العمود.
وتسببت المواجهات التي اندلعت في باحات الأقصى بين المصلين وقوات الاحتلال عن إصابة عشرات المصلين باختناقات تمت معالجتها في عيادات المسجد.
الى ذلك، قمعت قوات الاحتلال الاسرائيلي أمس، مسيرة قرية النبي صالح الأسبوعية المناوئة للاستيطان والمطالبة بفتح الطريق الرئيسي للقرية.
وقالت مصادر صحفية إن جنود الاحتلال أطلقوا الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الصوت والغاز باتجاه المشاركين ما أدى الى اصابة العشرات بحالات اختناق بالغاز وإلحاق أضرار بممتلكات المواطنين.
ودعت حركة المقاومة الشعبية في القرية الشعب الفلسطيني ومؤسساته وفاعلياته المختلفة للمشاركة في مهرجان إحياء ذكرى الشهداء وانطلاق فعاليات المقاومة في النبي صالح اليوم.
من جهة أخرى اصيب فلسطينيان، بجروح مختلفة جراء اطلاق قوات الاحتلال الاسرائيلي قنابل الغاز باتجاههما بشكل مباشر، والعشرات بحالات اختناق وإغماء خلال قمع الاحتلال لمسيرة كفر قدوم الأسبوعية السلمية المناهضة للاستيطان.
وأفاد منسق حركة المقاومة الشعبية في كفر قدوم مراد اشتيوي، أن قوات الاحتلال داهمت البلدة عقب انطلاق المسيرة الأسبوعية مطلقة الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الصوت والغاز باتجاه المشاركين، ما أدى الى إصابة شخصين، اضافة الى عشرات المواطنين بحالات اختناق بينهم نساء وأطفال.
ولفت اشتيوي الى ان قوات الاحتلال أقامت حاجزا عسكريا على مدخل البلدة، وأعلنتها منطقة عسكرية مغلقة ومنعت دخول سيارات الإسعاف والإعلاميين والأجانب حتى الى ما بعد انتهاء المسيرة.-(وكالات)

التعليق