طرق لإصلاح جفاف البشرة في الشتاء

تم نشره في الأحد 1 كانون الأول / ديسمبر 2013. 03:00 صباحاً

 عمان- في ظل الاجواء الباردة ودرجات الحرارة المنخفضة تتعرض البشرة لحالات من التقشر والجفاف احيانا الى جانب الشعور بالحكة، وهذه اعراض ترافق الانخفاض الكبير لدرجات الحرارة والتباين في معدلاتها يوما بعد يوم.
وبحسب مستشار الامراض الجلدية في مدينة نيويورك ايمي ويشستر وهادلي كينغ، فإن البشرة في الشتاء خصوصا في الانخفاض الشديد لدرجات الحراة ليلا وارتفاعها نهارا يتطلب عناية مكثفة وفقا لموقع .allure الى جانب دور التغذية في ترطيب البشرة:
-المرطبات لا تعمل، فبعض المرطبات لا تمنح الدرجة المطلوبة من الترطيب في البرودة العالية  فقد يبدو بحسب كينغ المستحضر ذو رائحة طيبة، ولكن بعد وضعه بخمس دقائق يتبخر وبالشتاء الجسم بحاجة الى مرطب مكثف لا يضم في محتوياته مثل هوميكتانتس مثل الجلسرين والسوربيتول فهي تجتذب الرطوبة للبشرة في الطقس البارد.
- البشرة الدهنية تصبح جافة، أكثر الاشخاص عرضة للجفاف في الشتاء هم اصحاب البشرة الدهنية، كونهم لا يهتمون بترطيبها باعتقادهم أنه يزيد من دهنيتها ولكن الحقيقة بحسب ويشستر غير صحيح خصوصا لمن يعاني من حب الشباب، التي تصاب بالتهاب حين تجف لذا على هذه الفئة اختيار مرب خفيف خال من الزيت ولكنه يحتوي على ترطيب بعبارة noncomedogenic.
- اضيفي المرطب لمنظف البشرة، فلا يكفي استخدام غسول الوجه لتنظيف البشرة فهي تحتاج لمطهر عام، ولكن المطهر يسبب لها الجفاف وحتى التقشير خصوصا ان احتوى مكونات مثل حمض الجليكوليك، الذي يمكن أن يؤدي إلى تفاقم جفاف المنطقة في الوجه، ولا يجب المبالغة في فرك الوجه بحسب ويشستر، ومن هنا الامر نفسه ينطبق على اليدين. يجب استخدام صابون لا يسبب الجفاف ويحتوي على نسب عالية من المكونات التي تشمل الغليسرين، وتجفيفهما جيدا بالمنشفة وليس بالهواء الساخن.
واحيانا تتحول البشرة للون الاحمر وهذا يدل على ان البشرة حساسة، خصوصا حين تنخفض الرطوبة فيها ويتطلب ذلك تغذية خاصة له وفقا لخبيرة التغذية رايلي رايت، فإن أرادت المرأة الحصول على بشرة أكثر حيوية عليها أن تتناول الغريب فروت، حيث تنصح باختيار ذي اللب الوردي منه والأحمر؛ لأنه يحتوي على كمية كبيرة من الليكوبين والكاروتينويد، اللذين يمنحان البشرة نعومة فائقة، ويحافظان عليها على هذا النحو، ففي دراسة نشرت العام 2008 في المجلة الأوروبية للصيدلة الحيوية، وجد باحثون أن الأفراد الذين يملكون تركيزا عاليا من الليكوبين في جلدهم يتمتعون ببشرة أكثر نعومة وسلاسة، ويتوفر هذا المركب في البندورة والجزر والجوافة والفلفل الأحمر.
ومن الطرق الاخرى للعناية للبشرة الحساسة في فصل الشتاء تناول الكاكاو، بحسب برايت، فالكاكاو والشاي يحتويان على نوع من الفلافونويد يدعى "epicatechin"، ووفق ما نشر في Journal of Nutrition، فإن شرب الكاكاو والشاي يوميا يحسن من نسيج الجلد، إثر الدراسة التي تناولت 50 امرأة تناولن الشاي والكاكاو لمدة 14 أسبوعا، لتبين الدراسة نفسها أن هذه المادة تعمل على زيادة تدفق الدم للجلد، وتزيد من نسبة المواد الغذائية والأكسجين الضروريين للحفاظ على صحة الجلد بشكل أساسي.
أما النساء المتقدمات في العمر، ويعانين من جفاف في البشرة، فعليهن أن يجربن الفراولة؛ فتناول الأطعمة الغنية بفيتامين "C" المتواجدة في الفراولة تساعد على درء جفاف البشرة المرتبط في التقدم بالسن والعوامل ذات الصلة بها مثل التجاعيد، وبحسب دراسة أجريت العام 2007 نشرت في المجلة الأميركية للتغذية الطبية فإن فيتامين C له أثر إيجابي على البشرة، فهو قادر على التخلص من الجذور الحرة جراء التعرض للأشعة فوق البنفسجية، ودورها في التأثير على الكولاجين في الجسم.
والكولاجين هو البروتين الليفي الذي يحافظ على تركيب الجلد متماسكا، ويعد فيتامين C ضروريا لإنتاجه، ومن الأطعمة الأخرى التي تحتوي على هذا الفيتامين؛ الغريب فروت والبرتقال والشمام والخضراوات الورقية الخضراء.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »البشرة في الشتاء (جمانه)

    الأحد 1 كانون الأول / ديسمبر 2013.
    نحن بحاجة لعناية كل الجسم و الشعر و البشرة بس كل هالكريمات مغشوشة بالسوق
    و المشكلة ما في نوع معين فعال و الفعال بدك تدفعله نص الراتب شو الحل ؟؟؟؟

    خليها جافة