السجن لمدة 14 عاما لألمانية قتلت ثلاثة من أطفالها

تم نشره في السبت 30 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 03:00 صباحاً
  • (تعبيرية)

لاندشوت (ألمانيا) -حكم على امرأة في التاسعة والثلاثين من العمر بالسجن لمدة 14 عاما إثر قتلها ابنتها البالغة من العمر ست سنوات وتوأميها المولودين حديثا.

واعتبرت محكمة لاندشوت في بافاريا (جنوب ألمانيا) أن بيانكا تي لم تكن في كامل وعيها وقت تلك الاحداث، فخففت عقوبتها من السجن مدى الحياة إلى 14 عاما.
وكانت بيانكا تي قد حاولت سدى في الثالث عشر من تشرين الثاني/نوفمبر 2012 أن تقنع شريكها أب التوأمين الذي كان في المستشفى لمعالجة حالة مرضية من الإحباط بالعودة إلى المنزل.
فقررت هذه الأم لستة أطفال من ثلاثة آباء أن تنتحر وأخذت أطفالها الثلاثة التي كانت تتكفل بحضانتهم إلى حرج قريب من منزلها وخنقت ابنتها آنا ليا ثم حاولت خنق التوأمين من دون أن تقتلهما.
وهي كانت قد صدمت المحكمة عندما استذكرت الكلمات الأخيرة التي قالتها لها ابنتها ومفادها "لا أريد أن أموت اليوم يا أمي، ربما غدا".
وركبت بيانكا تي سيارتها وأرسلت رسالة نصية إلى شريكها الذي أبلغ الشرطة. وراحت الشرطة تطاردها على طريق سريع، فعمدت التسبب بحادث سير أودى بحياة طفليها، في حين أنها أصيبت بجروح طفيفة. -(ا ف ب)

التعليق