13.2 مليار دولار إيرادات ألعاب "الموبايل" الرقمية

تم نشره في السبت 23 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 03:00 صباحاً
  • 13.2 مليار دولار إيرادات ألعاب "الموبايل" الرقمية - (أرشيفية)

إبراهيم المبيضين

عمّان– كشفت دراسة عالمية حديثة نموا متزايدا تشهده صناعة الألعاب الرقمية وخصوصا على منصات الهواتف الذكية.
وبلغت قيمة الإيرادات العالمية المتأتية من ألعاب "الموبايل" حول العالم 13.2 مليار دولار خلال الفترة الماضية من العام الحالي مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي وبزيادة نسبتها 42 %.
وذكرت الدراسة التي أصدرتها مؤسسة "غارتنر" العالمية أواخر الشهر الماضي أنّ الألعاب الرقمية عبر الهواتف الذكية أصبحت تشكّل جزءا أساسياً من صناعة الألعاب الرقمية بشكل عام وعزّز ذلك الانتشار الكبير والرهيب لاستخدام الهواتف الذكية في جميع أسواق الاتصالات حول العالم.
وأظهرت الدراسة؛ التي رصدت صناعة الألعاب الرقمية بجميع أنواعها حول العالم؛ أن الألعاب الرقمية عبر الموبايل سجلّت نموا في إيراداتها العام الحالي بمقدار 3.9 مليار دولار وبنسبة بلغت 42 %، وذلك لدى المقارنة بحجم ايرادات العاب الموبايل المسجلة في العام السابق 2012 والتي بلغت وقتذاك قرابة 9.28 مليار دولار.
وأكدت الدراسة أن الألعاب الرقمية عبر أجهزة الهواتف لا سيّما الهواتف الذكية سوف تستمر في نموّها خلال المرحلة المقبلة وذلك مع انتشار الهواتف الذكية التي تدعم دخول المستخدم الى الإنترنت وتحميل واستخدام مختلف التطبيقات التي تعالج الحياة اليومية للناس ومنها التطبيقات التي تتيح العابا رقمية اصبحت تستهوي مئات ملايين المستخدمين حول العالم.
وتوقعت الدراسة أن تسجل إيرادات الألعاب الرقمية عبر الموبايل في العام المقبل أكثر من 20 مليار دولار، في وقت يتوقع فيه خبراء وعاملون في القطاع ان تحل الهواتف الذكية وتستحوذ على حصة أكبر من اعداد الاجهزة التي يستخدمها مشترك خدمات الاتصالات المتنقلة حول العالم.
وأكّد رئيس رابطة مصنعي الألعاب الرقمية الأردنية نور خريس أن الألعاب الرقمية عبر الأجهزة المتنقلة والهواتف الذكية أصبحت تقود توجهات صناعة الالعاب الرقمية حول العالم وتستقطب مئات ملايين المستخدمين.
وقال إن "ميزة التنقل وسهولة تنزيل واستخدام تطبيقات ألعاب على الهواتف الذكية بشكل يخدم تسلية وترفيه المستخدم أينما كان هي خصائص تعزّز الإقبال على هذه الخدمات لتتفوّق ألعاب "الموبايل" على الألعاب الرقمية عبر الأجهزة والمنصات أخرى مثل أجهزة " البلاستيشن" وألعاب شبكات التواصل الاجتماعي.
وبلغت ايرادات صناعة الألعاب الرقمية بكل انواعها العام الحالي ( الموبايل، الحاسوب، اجهزة الكونسولو ، والعاب الاجهزة الطرفية الاخرى )  93 مليار دولار وفقا لدراسات عالمية محايدة.
وتشهد صناعة الهواتف الذكية توسعا كبيرا إذ تتوقع دراسات عالمية أن يتجاوز حجم مبيعات هذه الصناعة عالميا مع نهاية العام الحالي حاجز المليار جهاز، فيما تشير تقارير أخرى إلى إن ما جرى تحميله من تطبيقات الهواتف الذكية خلال 2012 بأكثر من 102 مليار تطبيق.
وانعقدت في عمان بداية الاسبوع الماضي قمة الألعاب الرقمية التي شهدت مشاركة عالمية من شركات متخصصة في هذه الصناعة مثل : (  سوني العالمية، يونيتي، مايكروسوفت ونوكيا، الكاتيل، وشركات عالمية ترعى مبادرات عالمية في مجال تأهيل وتطوير تطبيقات الألعاب الرقمية) ، حيث اعلنت معظم هذه الجهات دعمها ومبادراتها لاكتشاف وتأهيل المواهب الشابة الأردنية في مجال تصميم، وتصنيع ، وبرمجة تطبيقات الألعاب الرقمية.
وتنوّعت هذه الاعلانات بين اقامة أيام وبرامج تدريبية للشباب الأردني، او مبادرات ومسابقات للوصول الى محافل عالمية يمكن ان يعرض من خلالها الشباب الأردني تطبيقاتهم امام الشركات والمستثمرين العالميين في هذه الصناعة التي تتوسع، باطراد لا سيما مع انتشار اجهزة الهواتف الذكية التي اصبحت منصة رئيسية لتحميل واستخدام هذه التطبيقات.
وتشهد صناعة الألعاب الرقمية او ما يطلق عليه اصطلاحاً بصناعة “ألعاب الفيديو” حول العالم نموا وطلبا متزايدا منذ خمس سنوات، وذلك مع توسّع انتشار الإنترنت عريض النطاق المتنقل، وانتشار شبكات التواصل الاجتماعي والاجهزة الذكية لا سيما اجهزة الهواتف الذكية والاجهزة اللوحية التي اصبحت منصات رئيسية لتحميل واستخدام الألعاب الرقمية.
وتقدر  نسبة انتشار الهواتف الذكية بين اوساط مستخدمي الخلوي الأردنيين بنحو 50 %، فيما تقدّر اعداد اشتراكات الخدمة الخلوية في المملكة بحوالي عشرة ملايين اشتراك. 
ورابطة شركات صناعة الألعاب الإلكترونية هي رابطة تضم الشركات الأردنية المتخصصة في صناعة الألعاب للخلوي والإنترنت، تعمل تحت مظلة جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “إنتاج” وبدعم من صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية KAFD، وتهدف الرابطة الى بناء قاعدة قوية في هذه الصناعة على الصعيد الإقليمي والمحلي والدولي.

التعليق