"النقد الدولي" يتوقع انخفاضا اقتصاديا في الشرق الأوسط

تم نشره في السبت 23 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 02:00 صباحاً
  • مبنى صندوق النقد الدولي في واشنطن(أرشيفية)

نيويورك- توقع صندوق النقد الدولي في تقرير له انخفاض اقتصادات الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وأفغانستان وباكستان على المدى القريب بنسبة بلغت 2.25 %، هذا العام، حيث من المتوقع أن يرتفع قليلا في العام 2014 مع تحسن الظروف العالمية وانتعاش إنتاج النفط.
وأشار التقرير إلى أن البلدان المصدرة للنفط في المنطقة، بما فيها الجزائر، البحرين، إيران، العراق، الكويت، ليبيا، عمان، قطر، المملكة العربية السعودية، الإمارات العربية المتحدة، واليمن، تواجه نكسة مؤقتة في النمو العام وسط تعطل الإمدادات النفطية المحلية وانخفاض الطلب العالمي، ولكن معظم القطاعات الأخرى مستمرة في النمو وفقا لمسعود أحمد، مدير قسم الشرق الأوسط وآسيا الوسطى في صندوق النقد الدولي.
وحذر التقرير من أن الأوضاع المالية في هذه المجموعة من البلدان تتآكل، وقد بدأت بعض البلدان باللجوء إلى الحوافز المالية هذا العام، ولكن بدون المزيد من التخفيضات المالية، ستبدأ حكومات المنطقة بصرف مدخراتها بحلول العام 2016.
ويوصي التقرير بأن الأولوية الفورية بالنسبة للدول المستوردة للنفط هي خلق فرص عمل للحفاظ على التحولات السياسية والاجتماعية والاقتصادية الجارية الآن.-(بترا)

التعليق