الكرمل يجتاز عيرا والوحدات يستعرض بـ "العودة" في دوري طائرة الممتاز

تم نشره في الجمعة 22 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 02:00 صباحاً
  • فريق الوحدات لكرة الطائرة اجتاز العودة بسهولة أمس -(الغد)

عمان -الغد - استعرض فريق الوحدات في أجواء العودة وحقق الفوز عليه بنتيجة 3-0 بواقع 25-11، 25-20، 25-9، في اللقاء الذي أقيم أمس في صالة قصر الرياضة، ليواصل الوحدات صدارة دوري الدرجة الممتازة لكرة الطائرة برصيد 9 نقاط، وبفارق الأشواط عن الكرمل الذي حقق في نفس الصالة فوزا مستحقا على عيرا بنتيجة 3-1 بواقع 23-25، 25-12، 25-21 و25-18.
الكرمل 3 عيرا 1
تقدم الكرمل في الشوط الأول حتى النقطة 17-13، بعد أن لعب بقالب جماعي وحاول الاستفادة من الهجوم الفعال من الأطراف والعمق، بقيادة صانع ألعابه فارس الكردي، إلا أن عيرا استثمر حالة الهدوء لفريق الكرمل الذي اعتبر أن الشوط بات في جعبته لينهض سريعا ويتفوق على نفسه بفضل الإعداد الناجح من عدي المصري والهجوم الفعال من الثلاثي جهاد العلوان وغالب زيادات وعبدالرحمن غانم بمعاونة محمد العلوان وعمار مصعب ويحقق التعادل 22-22، مستفيدا من أخطاء الكرمل ويتقدم حتى أنهى الشوط لصالحه بواقع 25-23.
نهض الكرمل سريعا مع بداية الشوط الثاني ولعب بثقة بقيادة صانع الألعاب فارس الكردي، والهجوم الفعال من الأطراف عن طريق سليمان الصقر وخالد هلال وأحمد العواملة وإسلام دراغمة، ومن العمق بواسطة مؤمن الخطيب، وتقدم الكرمل سريعا 8-2، وعيرا عاجز عن إغلاق ملعبه أمام هجوم الكرمل المتنوع من كافة المحاور، على عكس الكرمل الذي أغلق ملعبه الخلفي من خلال تواجد شاهر محمود الذي استثمر اللمسة الأولى بنجاح وإعادتها سهلة بيد صانع الألعاب فارس الكردي الذي هيأها للضاربين، الأمر الذي منح الكرمل التفوق الميداني والفوز بالشوط بواقع 25-12.
تراجع أداء الكرمل مع بداية الشوط الثالث رغم تقدمه 11-7، الأمر الذي استغله فريق عيرا وقلص الفارق إلى نقطة واحدة 13-12، وتقدم الكرمل من جديد حتى النقطة 23-17 بفضل الهجوم الفعال من أحمد العواملة، إلا أن عيرا قلص الفارق من جديد 23-21، ليعود الكرمل ويحسم الشوط لصالحه بواقع 25-21، وفي الشوط الرابع لوحظ أن الكرمل يلعب بدون روح، تاركا الكرات تسقط في ملعبة بدون اكتراث، الأمر الذي مكن عيرا من السير معه نقطة بنقطة 13-13، قبل أن يعود الكرمل من جديد وينهي الشوط لصاله بواقع 25-18.
الوحدات 3 العودة 0
بدون عناء أنجز الوحدات مهمته أمام العودة بعد أن أتقن صانع الألعاب يعقوب القهوجي توجيه الكرات بدقة لزملائه الضاربين الذين تناوبوا على معالجة الكرات من الأطراف بواسطة عودة حسن ومحمد أبو كويك ومحمد الحوراني ونضال قطامي، في الوقت الذي تولى فيه علي مطلق معالجة الكرات القصيرة من العمق، ولعب الفريق بأداء جماعي خاصة في الشق الدفاعي من خلال بناء حوائط الصد على طول الشريط الأمامي للشبكة، وفي الملعب الخلفي كان حضور اللاعب الحر عمر الصقر متميزا من خلال إنقاذ الكرات الساقطة خلف الصد واللاعب الضارب، قبل أن ينهي الوحدات الشوط الأول
25-11، ليدفع مدرب الوحدات بكافة اللاعبين تباعا، وسط معاناة لفريق العودة من ضعف التغطية على طول الشريط الأمامي للشبكة أو في ملعبه الخلفي الذي تواجد فيه فادي خريس، وحاول حسين عواد صانع ألعاب العودة توجيه الكرات للضاربين الذين حاولوا إيصالها لملعب الوحدات، وتناوب عليها كل من خضر عبدالعزيز وعلاء دقماق ومحمد ناصر وعلاء عبدالله وسامح عدنان وبسيوني خالد، عموما ظهر فارق المستوى الفني لصالح الوحدات على عكس العودة الذي اعتمد على لاعبيه كبار السن لينهي الوحدات الشوط الثاني 25-20 قبل أن يواصل زحفه نحو الفوز في الشوط الثالث 25-9.

التعليق