سائقو خط اربد عمان يحتجون على مزاحمة "الخصوصي" لهم على نقل الركاب

تم نشره في الأربعاء 20 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 02:00 صباحاً

احمد التميمي

إربد - توقف سائقو سيارات سرفيس إربد– عمان صباح أمس عن العمل، احتجاجاً على قيام وسائط نقل خصوصية بمزاحمتهم على نقل الركاب من مجمع عمان الجديد.
وعاد السائقون إلى عملهم بعد ساعتين من الاحتجاج، وقيام الجهات المختصة من الجهات الأمنية بتهدئة الأمر، والتي وعدت السائقين بحل المشكلة.
وأشار السائقون إلى أن أصحاب السيارات والباصات الخصوصية يعملون على الخطوط بأجور أقل مما تحدده هيئة تنظيم قطاع النقل للمركبات العمومية؛ مما يضر بمصالحهم.
وبينوا أن السيارات الخصوصية باتت تشكل عائقا كبيرا أمام عمل الباصات العمومية، وجلهم من الموظفين الحكوميين، ويزاحمون أصحاب الباصات على رزقهم وكذا الحال بالنسبة للباصات الصغيرة التي أصبحت تأخذ دورا لها كما الباصات العاملة على الخط.
وأكد السائق محمد فارس أنهم يعانون خسائر كبيرة بسبب كثرة المركبات الخصوصية، التي تعمل على هذه الخطوط مقابل الأجرة إلى حد أن دخل الحافلات تدنى كثيرا بحيث أصبحت غير قادرة على تغطية المصاريف والالتزامات اليومية والأقساط، مطالبا الجهات المعنية في المحافظة والشرطة التدخل لإنهاء المشكلة.
وأوضح أنه تم تقديم عدة شكاوى للمحافظة وهيئة تنظيم قطاع النقل وقسم السير لاتخاذ إجراءات قانونية بحق المخالفين، لافتا إلى أن الموقف المخصص لهم أصبح موقفا للمركبات الخصوصية بسبب عدم اهتمام الأجهزة المعنية بهذه المشكلة. وطالب سائق آخر، طلب عدم ذكر اسمه، بتثبيت دورية سير صباحية ومسائية ونشر أفراد الشرطة السرية في المجمع وأماكن التحميل لوقف التعديات المتكررة بشكل يومي على هذا الخط وحل مشكلة النقل في هذه المناطق، مشيرا إلى أنه تم إيقاف بعض الخطوط وتحويل خطوط أخرى بسبب مشكلة التعدي من المركبات الخصوصية على النقل العام.
وقال مصدر أمني في قسم سير إربد إن مرتبات السير يقومون يوميا بتنفيذ حملات للقضاء على ظاهرة انتشار السيارات والباصات الخاصة التي تعمل مقابل الأجر في المجمعات كافة المنتشرة في محافظة اربد.
وأكد المصدر أن الحملات مستمرة وتم ضبط العشرات من الباصات والمركبات الخاصة الذي يقوم سائقوها بنقل الركاب مقابل الأجرة، مشيرا إلى انه يتم احتجازها في قسم السير في اربد، إضافة إلى تحرير مخالفة سير بحقهما.
وحسب قانون السير المادة 28  الفقرة
(م ) فإنه إذا تم استعمال المركبات الخصوصية مقابل أجر يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن أسبوع ولا تزيد على شهر أو بغرامة لا تقل عن (100) مائة دينار ولا تزيد على (200) مائتي دينار أو بكلتا هاتين العقوبتين.
ولفت المصدر، الذي طلب عدم ذكر اسمه، إلى وجود العديد من الشكاوى التي تلقاها قسم السير من أصحاب المركبات العمومية تتعلق بقيام باصات خصوصية بنقل الركاب من داخل المجمعات، مؤكدا انه سيصار خلال الأيام المقبلة إلى تشديد الرقابة على المجمعات ومخالفة أي سيارة خاصة تعمل مقابل الأجرة.

التعليق