أولياء أمور طلبة مدرسة بلعما يمتنعون عن إرسال أبنائهم إلى مبنى بديل بسبب بعده

تم نشره في الأربعاء 20 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 02:00 صباحاً

حسين الزيود

المفرق –  امتنع أولياء أمور طلبة مدرسة بلعما الأساسية عن ارسال أبنائهم إلى مدرسة جديدة في حي الجبل الأخضر، بناء على قرار مديرية التربية بترحيل الطلبة إليها، نظرا لبعدها عن منازلهم.
وقال شريف الخوالدة ولي أمر أحد الطلبة إن قرار نقل الطلبة الى المدرسة الجديدة فيه عناء كبير على ابنائهم نظرا للمسافة التي سيقطعونها ذهابا وايابا.
وبين ان قرار النقل وإن جاء بعد الكشف على البناء القديم وتبيان خطورته على الطلبة لوجود تشققات، غير ان اولياء الامور لم يتقبلوا الخيار البديل بنقل الطلبة الى مدرسة اخرى بعيدة.
ولفت الخوالدة إلى أن مديرية التربية رفضت استئجار مبنى آخر في نفس منطقة المدرسة القديمة بحجة ارتفاع أجرته، معتبرا أن سلامة الطلبة بنظر الأهالي تحول دون نقلهم إلى مدرسة جديدة تبعد عن منطقة سكنهم.
وقال عضو نقابة المعلمين في المفرق محمد الخوالدة إن رفض الأهالي ارسال ابنائهم إلى المدرسة الجديدة في حي الجبل الأخضر يعود إلى بعد المنطقة وعدم وجود مواصلات، مشيرا إلى أن صغر أعمار الأطفال يمنع ترحيلهم إلى المدرسة الجديدة .
وأشار إلى أن عدم الوصول إلى حل سريع سيؤدي إلى إلحاق الضرر بمصلحة الطلبة، بسبب تضييع التحصيل الدراسي عليهم، فضلا عن الضرر المتأتي من الترحيل إلى مدرسة بعيدة عن منطقة السكن .
وأوضح أن المشكلة الآن تنصب على بدل الإيجار لمبنى آخر في نفس منطقة المدرسة القديمة ، إذ أن مالك المبنى طلب أجرة مقدارها 400 دينار شهريا، فيما ترفض مديرية التربية والتعليم دفع مثل هذا الإيجار باعتباره أكثر من القيمة الحقيقية بنظرها.
بدوره، قال مدير قضاء بلعما أحمد مبيضين إنه تم الكشف على مبنى مدرسة بلعما الأساسية المستأجرة  في الحي الشرقي وتبين أنها تعاني من تشققات في الجدران وتقرر عدم صلاحيتها حفاظا على أرواح الطلبة، لافتا إلى أن الإجراءات تسير باتجاه استئجار مبنى جديد بديلا عن هذه المدرسة يضمن سلامة وأرواح الطلبة.
من جهته، أكد مدير مديرية التربية والتعليم للواء قصبة المفرق مفلح الرحال أن امتناع ذوي الطلبة عن ارسال أبنائهم إلى المدرسة يأتي احتجاجا على قرار المديرية بترحيل الطلبة لمدرسة أخرى في حي الجبل الأخضر مؤقتا حفاظا على سلامتهم لحين استئجار مبنى آخر لإلحاق الطلبة فيه، معتبرا أن القوانين تحول دون الموافقة على استئجار مبنى آخر بسبب ارتفاع قيمة الأجرة والتي تصل إلى 4 آلاف و 800 دينار سنويا.
وبين الرحال أن مديرية التربية والتعليم تبحث حاليا عن مبنى جديد في المنطقة يكون مناسبا من الجهة التربوية والبيئة التعليمية والأجرة، داعيا الأهالي إلى قبول قرار ترحيل الطلبة لمدرسة الجبل الأخضر مؤقتا لحين الوصول لاستئجار مبنى .
ولفت إلى أن مدرسة الحي الشرقي الأساسية في بلعما تضم 58 طالبا وطالبة، ويقوم على تدريسهم 7 معلمات ومديرة للمدرسة.

التعليق