48 ألف لاجئ سوري يحصلون على كفالة منذ اندلاع الأزمة

تم نشره في الأربعاء 20 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 02:00 صباحاً
  • لاجئون سوريون يرافقون مركبة تحمل مساعدات للقاطنين في مخيم الزعتري - (تصوير: محمد ابو غوش)

إحسان التميمي

المفرق -  بلغ مجموع الكفالات الكلي التي منحت للاجئين السوريين للخروج من مخيمات الإيواء لأسباب إنسانية منذ اندلاع الأزمة في بلادهم إلى 48 ألفا و633 كفالة، فيما بلغت الكفالات التي تم منحها للاجئين السوريين خلال الأسبوع الماضي 128 كفالة، وفق مصدر أمني.
وبين المصدر أن الكفالات كانت تصل في بعض الأشهر السابقة إلى أكثر من 500 كفالة، لافتا إلى تراجع أعداد اللاجئين السوريين الذين يتم منحهم الكفالات منذ اتباع نظام الكفالات الجديد الذي أدى إلى الحد من عمليات التزوير والاستغلال التي تنفذ من قبل بعض الأشخاص داخل مخيمات اللاجئين السوريين في المملكة.
ولفت إلى أن إدارة المخيمات عملت على التشديد على إجراءات منح الكفالات للاجئين السوريين بما يضمن بقائها ضمن نطاقها الإنساني وبما يمنع أي عمليات قد تكون للتجارة باللاجئين السوريين، ما أدى إلى تراجع أعداد تلك الكفالات وانخفاضها بنسبه تزيد على 75 % مما كانت عليه سابقا، فضلا عن تحسين الظروف المعيشية في المخيم عن الوضع السابق.
يشار إلى أن عدد اللاجئين السوريين في المملكة بلغ بعد اندلاع الأزمة السورية زهاء 600 ألف لاجئ، يقطن منهم نحو 120 ألف لاجئ في مخيم الزعتري بمحافظة المفرق إضافة الى عدد من مراكز الإيواء في الرمثا.

التعليق