السعودية تنفي التعاون مع إسرائيل لضرب إيران

تم نشره في الاثنين 18 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 03:00 صباحاً - آخر تعديل في الاثنين 18 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 08:54 صباحاً
  • مبنى وزارة الخارجية السعودية -(ارشيفية)

الرياض- نفت وزارة الخارجية السعودية صحة تقرير نشرته صحيفة بريطانية أشارت فيه إلى وجود تنسيق بين المخابرات السعودية وجهاز الموساد الإسرائيلي من أجل التحضير لضربة ضد برنامج إيران النووي بحال عدم التوصل إلى اتفاق حازم بما فيه الكفاية خلال المفاوضات الدولية الجارية حاليا مع طهران.

وقالت الخارجية السعودية في بيان مقتضب: "بالإشارة إلى الخبر الذي نشرته صحيفة الصنداي تايمز البريطانية والذي زعم بوجود اتصالات سعودية إسرائيلية، صرح مصدر مسؤول بوزارة الخارجية بعدم صحة ما جاء في الصحيفة جملة وتفصيلاً".
وشدد المصدر، الذي تحدث لوكالة الأنباء السعودية دون ذكر اسمه، على "عدم وجود أي نوع من العلاقات أو الاتصالات مع إسرائيل من أي نوع كان وعلى أي مستوى."
وكانت الصحيفة البريطانية قد نقلت عن مصادر دبلوماسية لم تسمها قولها إن الرياض وافقت على منح سلاح الجو الإسرائيلي حق استخدام أجوائها من أجل توجيه الضربة لإيران، كما سيقدم الجانب السعودي، وفق مزاعم الصحيفة، مساعدات أخرى عبر طائرات دون طيار ومروحيات إنقاذ وطائرات لتعبئة الوقود.
وذكرت الصحيفة أن المصدر الدبلوماسي قال: "بمجرد توقيع الاتفاق في جنيف سيوضع الخيار العسكري على الطاولة. السعوديون يشعرون بالغضب الشديد وهم على استعداد لمنح إسرائيل كل المساعدة التي تحتاجها".(CNN)

التعليق