سكان: إعادة تأهيل الطريق الملوكي يزيد انحدار الطرق الفرعية في عين البيضاء

تم نشره في الاثنين 18 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 02:00 صباحاً

فيصل القطامين

الطفيلة – شكا سكان في بلدة عين البيضاء بمحافظة الطفيلة، من أن إعادة تأهيل الطريق الملوكي في الجزء المار من البلدة  ساهم في رفع مستوى الطرق الفرعية المرتبطة به، مما يزيد من معاناة المواطنين الذين يقطنون إلى جوار الطرق.
وأشاروا إلى أن عملية إعادة تأهيل الطريق نجم عنها رفع أو تهبيط مستوى الطرق الفرعية التي تقع عليها بيوتهم، إلى جانب إيجاد حواجز بين منازلهم وبين الطرق الفرعية، الأمر الذي يعيق عملية الوصول إلى الشوارع الرئيسية والفرعية.
ويشير حمد بديوي من سكان البلدة، إلى أن المقاول الذي ينفذ عملية إعادة التأهيل قام بحفريات عميقة تزيد عن المتر، ما رفع مستوى الطرق الفرعية المرتبطة بالطريق العام، ليشكل ذلك انحدارا كبيرا يصعب عليهم استخدامه، بحيث يؤثر سلبا على منازل المواطنين ويجعل منسوبها أعلى بكثير من مناسيب الشوارع.
وبين بديوي، الذي يقع منزله على طريق فرعي، أنه رغم المطالب العديدة للجهات المنفذة بمراعاة مستوى الرفع بين الطريق الفرعي والطريق الرئيسي، إلا انه لم يتم الاستماع لتلك المطالب.
ولفت خليل البداينة إلى أن عملية رفع مستوى الطرق الفرعية ليناسب الطريق الرئيسي، يسهم في حدوث خطأ فني في عملية الربط بين الطريقين، ما سيجعل الطريق الفرعي في منطقة الربط مرتفعة، وستتسبب بحوادث مرورية نتيجة تسارع المركبات في حال نزولها من الطريق الفرعي.
وقال البداينة إن عملية الرفع أو التهبيط للطرق الفرعية عن مستوى الطريق الرئيسي الذي تجرى له إعادة تأهيل، وفي ظل حرمان الطرق الرفيعة من الأرصفة وخنادق تصريف المياه، فإن الوضع سينبئ بمشكلات عدة،منها تجميع المياه وانسيابها باتجاه المنازل وتشكل برك لتجمعها تؤثر على المنازل.
ويلفت إلى أن عملية الرفع تتطلب القيام بحفريات عميقة ما سيجعل العديد من المنازل أعلى مستوى من الطريق الفرعي، وبالتالي يحرمها من عملية الربط معها ويصعب عملية وصول مركبات المواطنين إلى منازلهم .
ودعا إلى إعادة تقييم الوضع فنيا على أرض المشروع، من خلال مراعاة النواحي الفنية في عملية ربط الشوارع الفرعية بالشارع الرئيسي عند إجراء عملية التأهيل، وإلا فإن الوضع سيسهم في إيجاد مشكلات ناجمة عن هذا الوضع يعاني منها السكان مستقبلا.
ويبين مدير أشغال الطفيلة المهندس ياسين البدارين أن عملية إعادة تأهيل الطريق الملوكي من العطاءات المركزية تضمن إعادة تأهيل الطريق الملوكي في الجزء المار ببلدة عين البيضاء بكلفة تزيد عن أربعة ملايين دينار وبطول يقارب على 7 كم.
وأكد  البدارين أنه يجب مراعاة عملية الربط بين الطرق الفرعية بالطريق الرئيسي، وخاصة من النواحي الفنية.
وبين المدير المشرف من الشركة المنفذة للمشروع المهندس مناور المحاسنة أن عملية إعادة تأهيل الطريق الملوكي تتطلب الإبقاء على مستويات الطرق الفرعية عما هي عليه، إلا أن بعضها يحتل جزءا من جسم الشارع الرئيسي، بما يقتضي إزالته وتهبيط مستوياته لتراعى عملية الربط بشكل فني بما يشكل نقلة مفاجئة للطريق.
وأكد المحاسنة أن عملية تخفيض مستوى الطرق الفرعية تعتبر ضرورة للتخلص من مشكلة امتداداها على الطريق واحتلالها لجزء منه الطريق الرئيس لإزالة تلك العوائق المتمثلة في امتدادات الطرق الفرعية على الطريق الرئيس الذي تجرى له عملية إعادة تأهيل.
ولفت إلى أن طرق فرعية سيتم إعادة تقييم أوضاعها بناء على مدى الهبوط والرفع في الطريق، مؤكدا أنه لن يشكل عقبات على المواطنين ولن يسهم في تغيير الواقع الطبوغرافي القريب من منازلهم.

faisal.qatameen@alghad.jo

التعليق