بطريرك القدس: الاعتداءات على المقدسات في سورية تعمق النزاع

تم نشره في الأحد 17 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 02:00 صباحاً

عمان - قال بطريرك القدس ثيوفيلوس الثالث، إن "الاعتداءات المتزايدة على الأماكن المقدسة الإسلامية والمسيحية في سورية، تعمق جراح النزاع العنيف، وتبعد الأطراف المتنازعة عن التوصل لحلول يمكن لها حقن دماء الأبرياء".

وأضاف ثيوفيلوس خلال استقباله وفداً تضامنياً أوروبياً أول من أمس في القدس، إن الجرائم التي تُرتكب بحق الأماكن المقدسة الإسلامية والمسيحية في سورية مثل المدارس، تدل على أن الكراهية فقط هي التي تتحكم بتصرفات مرتكبي هذه الجرائم.
وندد بالاعتداءات التي طالت مدرسة يوحنا الدمشقي في باب توما وراح ضحيتها أطفال أبرياء، وشجب هجمات صواريخ الهاون التي استهدفت كنيستي الصليب المقدس والكيرلس الأيام الماضية. -(بترا)

التعليق