"رن جوردان" تكشف تفاصيل نصف ماراثون البحر الأحمر اليوم

تم نشره في السبت 16 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 02:00 صباحاً
  • مجموعة من المشاركين في نسخة سابقة من الماراثون لحظة انطلاقهم - (الغد)

يحيى قطيشات

عمان - يعقد سمو الأمير فراس بن رعد رئيس الجمعية الأردنية للماراثونات "رن جوردان"، عند الساعة الحادية عشرة صباح اليوم، مؤتمرا صحفيا في قاعة مجلس أمانة عمان الكبرى، يتحدث خلاله عن آخر الترتيبات والاستعدادات المنجزة لإقامة نصف ماراثون البحر الأحمر، والذي تنظمه الجمعية برعاية سموه في السادس من كانون الأول (ديسمبر) المقبل في مدينة العقبة، كما يتحدث في المؤتمر رئيس منطقة العقبة الخاصة د. كامل محادين ومندوب شركة آيلة البحر الأحمر ومندوبي الجهات الأمنية والشركات الداعمة، حول التفاصيل الفنية وأماكن التسجيل في مدينتي عمان والعقبة، ومسارات السباق الذي يعد عضوا في الجمعية الدولية لسباقات الماراثون وسباقات المسافات الطويلة، ويحظى بدعم اللجنة الأولمبية والاتحاد الأردني لألعاب القوى.

إدارة الجمعية بذلت خلال الأيام الماضية جهودا كبيرة في توفير وسائل النجاح للحدث الذي يعد ثاني نشاطات الجمعية التي تم إنشاؤها مؤخرا، وبهدف للترويج لرياضة الجري للهواة والمحترفين على حد سواء، ونشر ثقافة جديدة في المجتمع تشجع على رياضة الجري، وشحذ همم وطموح العدائين الأردنيين المحترفين نحو المنافسة على مستوى دولي.
وأكدت مصادر مطلعة أن سمو الأمير فراس بن رعد، طلب من المشرفين على السباق وأعضاء اللجان العاملة ومجلس إدارة الجمعية الاستفادة من كافة الملاحظات الواردة من الجهات المختلفة حول النقاط السلبية التي ظهرت خلال السباقات الماضية، بحثا عن سباق متميز بكل المقاييس، وكانت عدد من وسائل الاعلام بينت ملاحظات ظهرت خلال سباقي ماراثون عمان الدولي وسباق الأطفال، في ظل المشاركة المتوقعة داخليا وخارجيا. 
ويعود الفضل في إقامة الحدث الرياضي الإنساني السياحي بشكل سنوي إلى جمعية العناية بمرضى الدماغ والأعصاب التي ساهمت في نقل سباقات المسافات الطويلة إلى ثغر الأردن الباسم، مساهمة منها في ترويج الأردن سياحيا، ومنح العائلات الأردنية والعربية والأجنبية، فرصة الاستمتاع بأجواء المدينة في هذا الوقت، ودعم المحتاجين خصوصا أن السباق يتزامن مع تنظيم يوم طبي مجاني بتواجد عدد من اختصاصيي الأعصاب في مستشفى الأميرة هيا العسكري، لفحص وعلاج الحالات ذات العلاقة بهذا المرض مجانا، كما كان يتم تقديم كامل ريع السباق للجمعية، بهدف تقديم المساعدة لأكبر عدد ممكن من مرضى الدماغ والأعصاب، لتأمين تغطية تكاليف الفحوصات وكافة العمليات اللازمة لمعالجتهم، ونشر التوعية بما يدور حول هذه الأمراض.

yehia.qteishat@alghad.jo

التعليق