وقفة احتجاجية أمام مجلس النواب للمطالبة بالإفراج عن معلا والفراعنة

تم نشره في الأربعاء 13 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 02:00 صباحاً

عمان - الغد - نفذ صحفيون ونشطاء اعتصاما أمام مجلس النواب أمس، للمطالبة بالإفراج عن الصحفيين الموقوفين رئيس تحرير موقع جفرا نيوز أمجد معلا وناشر الموقع نضال الفراعنة.
وشارك في الاعتصام، النواب: رلى الحروب، محمد قطاطشة، يحيى السعود، والناشط خالد رمضان ووفد من الحزب الشيوعي الأردني.
وكشف السعود، خلال الاعتصام، عن أن هناك مذكرة نيابية تبنتها كتلة العمل الوطني النيابية وقع عليها 30 نائبا تطالب بالإفراج عن الفراعنة ومعلا.
وأوضح “أن اعتقال الصحفيين مخالف للدستور”، مطالبا بضرورة الإسراع بإطلاق سراحهما.
من جانبه، قال القطاطشة إن النواب يدركون تماما “ان هناك تراجعا في حرية الصحافة بالأردن، وهو ما أثبتته منظمات حقوق الإنسان مؤخرا، الأمر الذي
يتعارض مع الإصلاح الذي ينادي به الجميع”.
بدوره، قال رمضان “إنه لا يجوز التوقف فقط عند عملية الاعتقال، وإنهاء الاعتصامات بعد إطلاق سراحهما، وإنما لا بد من مواصلتها من أجل حماية حقوق وحرية الصحفيين والمواطنين”.
وذكر بتقرير منظمة حقوق الإنسان الذي أشار إلى “تراجع كبير في الحريات بالأردن، ومنها الصحفية”، مضيفا أن الحكومة تسعى دائما إلى مواجهة صوت الصحافة وصوت الشعب ومحاربتهما بكل الوسائل”.
من جانبه، أشار رئيس مركز حقوق وحرية الصحفيين نضال منصور إلى أن الوقفات الاحتجاجية سـ”تستمر حتى يتم الإفراج عن الفراعنة ومعلا”، معتبرا “أن المضي باعتقالهما أساء للأردن ولواقع الحريات الصحفية بالمملكة”.

التعليق