حامد: الوزارة ستؤهل 4 مستثمرين للمرحلة الثانية من مشاريع "المتجددة"

تم نشره في الأحد 10 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 03:00 صباحاً
  • مراوح هواء لتوليد الطاقة بمنطقة حوفا في اربد - (تصوير: ساهر قدارة)

رهام زيدان

عمان- كشف وزير الطاقة والثروة المعدنية محمد حامد أن الوزارة ستختار 4 مستثمرين فقط لتنفيذ مشاريع طاقة متجددة ضمن المرحلة الثانية التي أعلنتها.
وقال حامد في تصريحات صحافية إن "اجمالي استطاعة المشاريع ضمن هذه المرحلة ستكون 200 ميغاواط يتم تقسيمها بين المستثمرين الأربعة".
وأكد الوزير أنه تم وضع هذه المشاريع على المسار السريع لتنفذها بالسرعة القصوى وربطها على الشبكة الوطنية إلى جانب مشاريع توسعة هذه الشبكة من خلال المنحة الخليجية.
وبهذا الخصوص؛ بين حامد إن الوزارة تعمل على تمويل مشروع توسعة قدرة الشبكة الوطنية لاستيعاب مشاريع الطاقة المتجددة إذ أن الشبكة الحالية لاتستوعب سوى 400 ميغاواط منها 200 ميغاواط شمالي المملكة، 200 أخرى في الجنوب.
واطلقت الوزارة في وقت سابق المرحلة الثانية من مشاريع الطاقة المتجددة ودعت الشركات المهتمة بالتقدم بعروضها للمنافسة على التأهل لتنفيذ مشاريع في هذا المجال، بينما أعطت الأولوية للشركات التي تعتزم انشاء مشاريعها في مناطق شمال ووسط المملكة ونشرت تعليمات تقديم طلبات ابداء الاهتمام في الدفعة الثانية من هذه المشاريع.
كما تتحضر الوزارة لتوقيع اتفاقيات شراء الكهرباء من مشاريع الدفعة الأولى من مشاريع الطاقة المتجددة من الشمس والرياح التي أهلتها الوزارة في وقت سابق.
من جهة أخرى؛ تعد الوزارة خطة لطرح المرحلتين الثالثة والرابعة من مشاريع الطاقة المتجددة باستطاعات عالية، واعداد خريطة في هذا الخصوص يتم فيها تحديد المواقع التي ستفتح لتنفيذ مشاريع هذه المرحلة فيها.
وأوضح ان اجمالي قدرة الاستطاعة التوليدية في المرحلة الثالثة ستتراوح مابين 200 إلى 250 ميغاواط، بينما يقدر ان تكون الاستطاعة المقدرة للمرحلة الرابعة نحو 400 ميغاواط.
وقال إن "اجمالي الاستطاعة التي ستنتج من مشاريع المراحل الأربعة للطاقة المتجددة ستراوح 1000 ميغاواط".
وبين الوزير أن الحكومة تخطط لتنفيذ مشروع توليد كهرباء بالطاقة الشمسية من خلال نظام PV بقدرة 200 ميغاواط يكون مملوكا لها بالكامل بحيث يتم تمويل تنفيذه من خلال منح الصندوق الخليجي.
وتهدف الاستراتيجية إلى رفع مساهمة الطاقة المتجددة في خليط الطاقة إلى 7 % العام 2015، و10 % العام 2020؛ منها 600 إلى 1000 ميغاواط من طاقة الرياح و300 إلى 600 ميغاواط من الطاقة الشمسية و30 إلى 50 ميغاواط من النفايات.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »كلام في الهوا (omar)

    الأحد 10 تشرين الثاني / نوفمبر 2013.
    سمعنا عن هذه المشاريع و الخطط قبل عده سنوات وللان لم يرى منها المواطن شيئا. وسوف تستمر هذه الحكومه والحكومات القادمه بالتحدث عن انشاء هذه المشاريع في السنوات القادمه