"الإفتاء" يرفض أعمال العدو الصهيوني لتقسيم المسجد الأقصى

تم نشره في الخميس 7 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 03:00 صباحاً

عمان - أكد مجلس الإفتاء والبحوث والدراسات الإسلامية رفض ما يقوم به العدو الصهيوني الغاشم من استفزاز لمشاعر المسلمين بأعماله التصعيدية الرامية إلى تقسيم المسجد الأقصى المبارك وتهويده.
واضاف المجلس في بيان أصدره أمس "ان الله تعالى جعل للمسجد الأقصى مكانة مميزة في قلوب المسلمين تنبع من صميم عقيدتهم، فهو أولى القبلتين وثاني المسجدين الشريفين وثالث الحرمين، ومسرى رسول الله صلى الله عليه وسلم، الذي إليه تشد الرحال وتهوي الأفئدة، وتضاعف الأجور".
واضاف إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال "لاَ تُشَدُّ الرِّحَالُ إِلاَّ إِلَى ثَلاَثَةِ مَسَاجِدَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ، وَمَسْجِدِ الرَّسُولِ صلى الله عليه وسلم، وَمَسْجِدِ الأَقْصَى".
وحيّا المجلس صمود إخواننا المرابطين في الأراضي المقدسة، واستبسالهم ودفاعهم عن القدس والمقدسات، داعيا الله عز وجل بصدق أن ينصرهم ويثبت أقدامهم. واكد ان الواجب الشرعي على المسلمين في هذا العصر، شعوبا وقيادات وحكومات وأصحاب فكر ورأي أن يدافعوا عن المسجد الأقصى مما يحيط به من أخطار وما يتعرض له من انتهاكات. -(بترا)

التعليق