السفير الفلسطيني يشيد بما ورد في خطاب الملك حول القضية الفلسطينية

تم نشره في الاثنين 4 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 03:00 صباحاً

عمان - أشاد السفير الفلسطيني في عمان عطاالله خيري بما ورد في خطاب جلالة الملك عبدالله الثاني أمس الأحد أمام مجلس الأمة حول القضية الفلسطينية.
وأشار الى أن "جلالة الملك جدد التأكيد في خطابه السامي على أن القضية الفلسطينية تتصدر أولويات السياسة الخارجية الأردنية"، وهذا بحد ذاته تجسيد وترسيخ لمواقف جلالته الداعمة والمساندة والمؤيدة دائما للشعب الفلسطيني وقيادته وحقوقه الثابتة والمشروعة.
وقال خيري في بيان صحفي صادر عن سفارة فلسطين في عمان أمس، إن القيادة والشعب الفلسطيني يقدران هذا الموقف من جلالته والتزام الأردن الشقيق بدعم الشعب الفلسطيني وقيادته في المفاوضات الحالية؛ لمعالجة جميع قضايا الوضع النهائي والمرتبطة بمصالح أردنية عليا، وذلك وفق جدول زمني واضح، وبالاستناد إلى الشرعية الدولية والمرجعيات المعتمدة، خاصة مبادرة السلام العربية، مؤكدا أن هذا الموقف يعبر عن المواقف الفلسطينية والعربية والإسلامية أصدق تعبير.
ورحب خيري باسم القيادة الفلسطينية بتأكيد جلالته استمرار الأردن بواجبه الديني والتاريخي في الحفاظ على القدس ومقدساتها الإسلامية والمسيحية، والتصدي لأي محاولة إسرائيلية لتغيير هويتها، مشيدا بالتوجيهات الملكية للحكومة والجهود الكبيرة التي بذلتها على مستوى المنظمات الدولية والتي كان أبرزها انتصار منظمة الأمم المتحدة للثقافة والعلوم "اليونسكو" للقدس والمقدسات، ورفضها الإجراءات والممارسات الإسرائيلية في القدس المحتلة، والتأكيد على الحقوق العربية والإسلامية والفلسطينية في القدس.-(بترا)

التعليق