دورة ثقافية في مجمع النقابات المهنية

تم نشره في الأحد 3 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 03:00 صباحاً

عمان - أوصى المشاركون في الدورة التدريبية التي نظمتها اللجنة الثقافية في مجمع النقابات المهنية أمس السبت حول الصحافة الثقافية بإنشاء محطة إذاعية للنقابات المهنية تقوم بدورها في تبني المشهد الثقافي الذي يحتاج الى تكاتف جميع الهيئات والمؤسسات الثقافية.
ودعا المشاركون الى تفعيل دور المسرح في المجمع والتفاعل مع المجتمع من خلال إرساء مسرح توعوي وإرشادي وإقامة مواسم ثقافية يشارك فيها المبدعون والمنتجون للثقافة.
وأوصوا بتطوير النشرة الثقافية (المنبر الثقافي)، لتصبح مجلة ثقافية تتناول القضايا النقابية والثقافية والاجتماعية للنقابات، ودعوة المؤسسات الإعلامية والثقافية الى الاهتمام باللغة العربية وتعزيز دورها في كل المجالات، وحث النقابات المهنية على التشبيك فيما بينها لتقوم بدورها في هذا المجال.
وأكدوا على تفعيل دور الشباب في التواصل الاجتماعي للاهتمام بثقافتهم وإبداعهم، وفتح المجال لكل نقابة لإبراز إبداعاتها من خلال المسابقات والندوات والمعارض وغيرها من المجالات الثقافية إضافة الى الاهتمام بالثقافة كصناعة يمكن أن تعود بالفائدة على المجتمع.
وقدم مدير الدائرة الثقافية في صحيفة الرأي حسين نشوان ورقة حول الثقافة بمفهومها العام واهتمامات الصحافة بها، أكد فيها ضرورة إشراك جميع المؤسسات بالشأن الثقافي ليكون ضمن الأولويات، وقال إن الثقافة ظهرت أهميتها في الوقت الراهن وأصبحت الحاجة اليها أكثر من ذي قبل باعتبارها أداة تغيير وتطوير في المجتمعات العربية وبداية لتحقيق نهضة جديدة.
وأضاف أن هناك مشكلة تتمثل بغياب الخطاب الثقافي نظرا لعدم اهتمام الهيئات الثقافية بتطوير العمل الثقافي، مؤكدا أن حالة التيه والغياب في الفعل الثقافي يتحمل مسؤوليتها جميع الأطراف في المعادلة الثقافية.
وقال مدير الدائرة الثقافية في صحيفة الدستور موسى الحوامدة إن الصحافة الثقافية قطعت أشواطا لا بأس بها على طريق ترسيخ الحالة الثقافية وساعدت في تنشيط المشروعات الثقافية على أرض الواقع واضطلعت بدور يوازي أدوار المؤسسات الثقافية الراسخة ونجحت في التعبير عن مجمل المشهد الأردني والعربي والإنساني. وأشار الى أهمية وجود صحافة متخصصة ومجلات ثقافية بعد أن غابت الملاحق الثقافية عن الصحف.
وأكد الزميل حازم الخالدي على الدور الذي تلعبه الصحافة الثقافية، داعيا الإدارات الصحفية الى وضع الثقافة ضمن الأولويات. وفي نهاية الدورة وزعت رئيسة اللجنة الثقافية والإعلامية في المجمع إيمان العمري الشهادات على المشاركين والمحاضرين.-(بترا)

التعليق