86 ألف طالب سوري لاجئ في المملكة

تم نشره في الخميس 31 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 03:00 صباحاً
  • طلبة سوريون لاجئون في مخيم الزعتري -(أرشيفية - تصوير: محمد أبوغوش)

حسين الزيود

المفرق - أكد المكتب الإعلامي في منظمة اليونيسف أن عدد الطلاب اللاجئين السوريين في مختلف محافظات المملكة بما فيها مخيمات اللجوء بلغ 86 ألف طالب وطالبة.
وأشارت فاطمة العزة إلى أن منظمة اليونيسف تسخر جهودا فائقة لضمان التحاق الطلبة السوريين بالتعليم في المدارس داخل المخيمات وخارجها، لافتة إلى تنفيذ المنظمة لكثير من الحملات من خلال الزيارات الميدانية للأسر السورية في منازلها لحثها على إلحاق أطفالها بالمدارس ومن خلال التعاون مع أئمة المساجد لتشكيل رافعة داعمة لتوجه الطلبة للتعليم.
وفيما شهد مخيم الزعتري للاجئين السوريين تسجيل 16 ألف طالب وطالبة لهذا العام، بينت العزة أن المنتظمين فعليا في مدارس المخيم الثلاث فاق 12 ألف طالب وطالبة.
وعزت عمليات التفاوت بين عدد الطلبة السوريين المسجلين والمنتظمين فعليا في مدارس المخيم، إلى عمليات مغادرة بعض الأسر السورية للمخيم سواء بالعودة طواعية إلى سورية أو ضمن نطاق الكفالات التي تتيح لهم السكن في المحافظات المختلفة في المملكة.
وقالت إن المنظمة تعمل بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم من أجل رفع الضغط الواقع على مدارسها بسبب التواجد السوري وذلك في المساهمة باستحداث المدارس ذات الفترة المسائية للطلبة السوريين.
وأضافت أن المنظمة تنفذ برامج عملية مدروسة للمعلمين القائمين على تدريس الطلبة السوريين بهدف تزويدهم بالأساليب الناجعة للتعامل مع نفسيات الطلبة باعتبار البيئات التي قدم منها هؤلاء الطلبة نظرا لاختلاف المناهج وما يرافق ذلك من تغير نفسياتهم نظرا لمشاهد التدمير والقتال بسبب الأزمة الدائرة في سورية.
وحول زواج القاصرات بينت العزة أن منظمة اليونيسف تنفذ حاليا دراسة للوقوف على أسباب ارتفاع زواج القاصرات، مشيرة إلى أن هناك جهودا كبيرة تبذل من خلال برامج التثقيف والتوعية بأهمية الالتحاق بالتعليم باعتباره سببا مهما في الحد من زواج القاصرات.

التعليق