تجدد سقوط القذائف السورية على الحدود

تم نشره في الخميس 31 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 02:00 صباحاً

احمد التميمي

الرمثا – توالى سقوط عدد من القذائف على سهول مدينة الرمثا بالقرب من الإحياء السكنية، حيث سقطت أكثر من 5 قذائف أمس، مصدرها الجانب السوري دون وقوع أي إصابات أو أضرار مادية، وفق شهود عيان ومصادر أمنية.
وقال شهود العيان إن بعض تلك القذائف اصطدم بالأرض وانفجر والبعض الآخر لم ينفجر، مؤكدين أن أصوات الانفجارات توالت حتى ساعة متأخرة من ليلة أمس، مما أحدث الهلع والخوف بين سكان المناطق الحدودية.
وأكد عدد من سكان بلدة الشجرة أنهم شاهدوا وسمعوا تبادلا لإطلاق النار بالقرب من الحدود الأردنية وخصوصا في منطقة تل الشهاب المحاذية لبلدة الشجرة لليوم الثاني على التوالي.
وأشار محمد أبو طبنجة أن العشرات من سكان البلدة اضطروا للخروج من منازلهم أمس، بعد أن هزت أصوات الانفجارات منازلهم كإجراء احترازي خوفا من سقوط قذائف عشوائية على المنازل.
وأضاف أن أصوات الانفجارات تحدث يوميا بالقرب من الحدود، إلا أنها ليلة أمس كانت الأعنف والأشد، مشيرا إلى أن السكان امضوا ليلتهم على وقع الانفجارات القوية.
وقالت مصدر أمني طلب عدم نشر اسمه إن أصوات القذائف والأعيرة النارية التي تسمع بالمنطقة عائدة إلى وقوع اشتباكات بين الجيشين السوري النظامي والحر، لافتا إلى أن الاشتباكات كانت قريبة من الشريط الحدودي وكانت أصوات تبادل إطلاق النار عالية ومسموعة داخل الأراضي الأردنية بشكل واضح.
وأضاف المصدر أن قوات حرس الحدود ما زالت تقدم العون للاجئين السوريين وتؤمن عبورهم إلى داخل الحدود الأردنية، مشيرة إلى أن القوات النظامية السورية تطلق النار كل ليلة على لاجئين يحاولون عبور الحدود إلى داخل الأردن، ويتوقف إطلاق النار عندما يكون اللاجئون داخل الأراضي الأردنية.

التعليق