شباب الأردن ينتظر سحاب والحسين يواجه السرحان والسلط يستضيف ذات راس

تم نشره في الاثنين 28 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 02:00 صباحاً

عاطف البزور

عمان - تتواصل اليوم مباريات دور الـ"16" من بطولة كأس الأردن "مرحلة الذهاب" والتي تقام بعيدا عن مشاركة نجوم المنتخب الوطني، حيث تجرى 3 مباريات تبدأ جميعها عند الساعة الرابعة عصرا.
ستاد الملك عبدالله الثاني يشهد لقاء شباب الأردن وسحاب، وفي نفس الوقت يستضيف فريق السرحان نظيره الحسين اربد، وينطبق الحال على فريق السلط الذي يستضيف هو الآخر على ملعبه ذات راس، على أن تقام المباراة الاخيرة من هذا الدور بين الوحدات واتحاد الزرقاء يوم غد عند الساعة السادسة والنصف على ملعب الملك عبدالله الثاني في القويسمة.
شباب الأردن × سحاب
ينتظر ان يكون فريق شباب الاردن الساعي لتعويض الخسارة المام العربي بدوري المحترفين هو المبادر بالتقدم صوب مناطق خصمه الخلفية وهو يمتلك خط وسط قادرا على التحكم بناصية الامور، حيث يشكل انس الجبارات ومحمد علاونة وموسى الزعبي وعيسى السباح عمقا استراتيجيا لعبد الهادي المحارمة ومهند ابوسعد في الامام، وهذا الثنائي يشكل بتحركاته الناضجة خطرا قد يزعج دفاعات سحاب ويختصر الطرق للوصول للمرمى.
من جانبه فان سحاب الذي يعاني من سوء النتائج بدوري الدرجة الاولى يدرك جيدا قوة خصمه، لذلك سيلجأ الى اسلوب متوازن في التعامل مع احداث اللقاء من خلال العمل اولا على احتواء الاندفاع الشبابي المتوقع ومن ثم سيكون للاعبي منطقة العمليات طارق سمير وخالد الدبوبي وماجد محمود ومنذر شلباية دورا مزدوجا في ربط خطوط الفريق وامداد عبدالله الديسي ومصطفى شحدة بالكرات المطلوبة لجتياز الدفاعات الشبابية والوصول لمرمى الحارس تامر صالح.
عموما فان كلا الفريقين سيعمل على "لملمة" جراحه ويرى في مباراة اليوم العلاج الشافي الذي سيخرجه من المأزق الذي يعيشه.
 الحسين × السرحان
قد يكون فريق الحسين المنتشي بفوزه الكبير على الشيخ حسين بدوري المحترفين هو صاحب المبادرة الهجومية، حيث يمتاز الفريق بفاعلية خط وسط بقيادة احمد ادريس ووعد الشقران الى جانب مراد مقابلة وحمزة البدارنة الذي يمتاز بقدرته على التقدم لتشكيل مثلث هجومي مع ادمير وسامر السالم، وهو يعد من اهم الاوراق الهجومية الرابحة، حيث يتوغل كثيرا في الامام ويشكل خطرا على دفاعات السرحان ما لم تتم مراقبته بشكل جيد.
وفي المقابل فإن فريق السرحان الذي يلعب بحماس واضح ويقدم مستويات جيدة بدوري (المظاليم)،  يعتمد على دور مهم لدفاعه الذي ينهج الرقابة الضاغطة وتشكيل عمق قوي امام المرمى، وفي بناء الفريق للهجمات يبرز دور اللاعب المحوري هذال السرحان الى جانب بلال الحراحشة وعلي الخالدي واحمد ابومحارب، اضافة الى تميز خالد ابوعوض وعدي المصري في المقدمة، حيث يشكل هذا الرباعي الخطر مرتكز اداء الفريق وهم اذا ما احسنوا التحرك فإن المباراة ستأخذ طابع الاثارة والندية.
ذات راس × السلط
يعوّل فريق ذات راس كثيرا على الاداء الجماعي إلى جانب مهارات لاعبيه الفردية، حيث يشكل عبدالقادر مجرمش وقصي جعافرة وفهد يوسف واحمد ابوعرب مصدر قوة الفريق في منطقة العمليات، من خلال انطلاقتهم القوية خلف المهاجمين شريف النوايشة ومعتز الصالحاني، ممّا يشكل خطورة دائمة على مرمى الخصم.
من جانبه فإن فريق السلط الذي يعول على عاملي الارض والجهور للخروج بنتيجة ايجابية قبل لقاء الرد، سيحاول احتواء الاندفاع الهجومي المتوقع لمنافسه، من خلال تكثيف تواجده أمام وداخل منطقة الجزاء وإعطاء، الحرية لقندس والعجرمي ومحمد كلوب للمشاكسة في الأمام؛ للتخفيف من حدة ضغط ذات راس المتوقع على المرمى، واستثمار أي فرصة للوصول.

atef.albzour@alghad.jo

التعليق