انخفاض أعداد السياح للمواقع الدينية والأثرية في مادبا إلى 150 ألفا

تم نشره في الاثنين 28 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 03:00 صباحاً
  • سياح يتجولون في محيط كنيسة بمحافظة مادبا -(أرشيفية)

أحمد الشوابكة

مادبا – انخفض عدد السياح الذين زاروا المواقع الدينية والأثرية في محافظة مادبا من بداية العام الحالي الى 150600 سائح، بالمقارنة مع حوالي 400 ألف سائح كانوا يزورون المدينة في ذات الفترة في السنوات السابقة، وفق ما أكده مدير سياحة مادبا وائل الجعنيني.

وأرجع الجعنيني هذا الانخفاض إلى الأحداث السياسية والأمنية التي تشهدها دول الجوار مثل مصر وسورية وبالتالي تأثيرها على المناخ السياحي بالمنطقة، مشيرا الى ان السياح الأوروبيين يشكلون معظم السياحة الوافدة إلى محافظة مادبا، وخاصة من فرنسا وإسبانيا وألمانيا وإيطاليا وبريطانيا.
ورجح أن تنشط حركة السياحة إلى المواقع السياحية والأثرية في المحافظة خلال الأشهر المقبلة لأهمية هذه المواقع دينيا مثل: كنيسة الخارطة (سان جورجيس) وجبل نيبو كنيسة الرسل ومركز الزوار.
وأكد أن أعمال إنشاء الفنادق الخمسة التي تم الإعلان عنها في وسط المدينة بكلفة 6.6 مليون دينار وتتنوع فئاتها بين نجمة وحتى 4 نجوم" سينتهي جزء منها خلال نهاية العام الحالي، مشيرا إلى أن من شأن ذلك رفع أعداد السياح القادمين للمدينة وإطالة تواجدهم فيها.
ولفت إلى أن تلك الفنادق ستوفر نحو 300 غرفة فندقية، مشيرا الى ان أحد هذه الفنادق كان عبارة عن بيت تراثي قديم حوله مالكه الى فندق بعد إعادة هيكلته.
وتشير إحصائيات مديرية سياحة مادبا إلى أن عدد المنشآت السياحية في محافظة مادبا بلغت نحو 84 استثماراً سياحيا موزعة على الفنادق والمطاعم السياحية والبازارات. إلى ذلك أشار الجعنيني إلى أن أهم المشاريع السياحية المقترحة لهذا العام هو مشروع توسعة موقف الحافلات السياحية في موقف زوار مادبا، والذي يتسع إلى 40 حافلة تقريبا بدلا من 20 حافلة، حيث سينظم دخول وخروج الحافلات الى المدينة بصورة أفضل من السابق.

ahmad.alshawabkeh@alghad.jo

التعليق