المفرق: أولياء أمور يمتنعون عن ارسال أبنائهم للمدرسة خشية إصابتهم بالكبد الوبائي

تم نشره في الأحد 27 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 03:00 صباحاً

حسين الزيود

المفرق – امتنع عدد من أولياء أمور طلبة مدرسة عمر بن الخطاب الأساسية في قضاء بلعما عن إرسال أبنائهم إلى المدرسة لمدة يومين متتالين تخوفا من إصابتهم بعدوى مرض الكبد الوبائي " أ ".وأشار مصدر تربوي إلى أن عدد الطلبة الذين تغيبوا عن الدوام يزيد على 150 طالبا من اصل 245 طالبا يمثلون طلبة المدرسة، مشيرا إلى أن هذه الحالة تكررت على مدى يومين.
وكان مدير التربية والتعليم لقصبة لواء المفرق مفلح الرحال أكد أن القضية نتجت عن تغيب طالب سوري في المدرسة قبل دخول عيد الأضحى المبارك بعد ان تبين أنه مصاب بالمرض.
وبين الرحال أن الأهالي يضغطون الآن لفتح مدرسة للطلبة السوريين والبالغ عددهم في قضاء بلعما زهاء 260 طالبا وطالبة، مشيرا إلى تلقي المديرية وعودا بفتح مدرسة للطلبة السوريين.
من جهته أكد مدير صحة محافظة المفرق الدكتور ضيف الله الحسبان أن عدد الإصابات بالكبد الوبائي " أ "  والمسجلة لدى مركز صحي قضاء بلعما تبلغ 7 إصابات تعود لأطفال من مواطني القضاء، لافتا إلى أن جميع هؤلاء المصابين تماثلوا للشفاء تماما من هذا المرض وعادوا إلى دوامهم في المدارس.
وأشار الحسبان إلى عقد اجتماع في مركز صحي بلعما مع عدد من أهالي القضاء لبيان ماهية المرض والإجراءات التي قامت بها مديرية صحة المفرق من حيث عمليات الرصد والاستقصاء الوبائي، مضيفا أنه لا يوجد علاج لهذا المرض سوى الراحة ، وأن "المرض معد ولكنه غير خطير".

التعليق