58 مستوطنا يقتحمون باحات الأقصى ودعوات لاقتحامه اليوم

تم نشره في الخميس 24 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 03:00 صباحاً
  • أرشيفية لاقتحام قوات الاحتلال للمسجد الأقصى

القدس المحتلة - اقتحم عشرات المستوطنين المتطرفين برفقة حاخامات إسرائيليين امس المسجد الأقصى المبارك من جهة المغاربة وسط حراسة مشددة من قبل القوات الإسرائيلية الخاصة.
وقال المختص في شؤون القدس جمال عمرو  إن نحو 58 مستوطنًا اقتحموا منذ ساعات الصباح المسجد الأقصى على شكل مجموعات، وتجولوا في باحاته، وأدوا بعض الصلوات التلمودية.
وأوضح أن بعض المستوطنين قاموا بأعمال استفزازية ضد المصلين وطلاب وطالبات مصاطب العلم، وذلك في تطور نوعي وبصورة همجية، لافتًا إلى أن هناك انتشارًا لطلاب العلم والمرابطين بالأقصى.
وذكر أن شرطة الاحتلال شددت من إجراءاتها الأمنية على بوابات المسجد الأقصى، ودققت في البطاقات الشخصية للداخلين إليه، كما فتشت الحقائب، وقامت بتصوير تحركاتهم وجميع حلقات العلم بالمسجد.
ولفت عمرو إلى أن هناك دعوات يهودية لاقتحام المسجد الأقصى اليوم الخميس، والقيام بجولة إرشادية بداخله، بمشاركة حاخامات يهود والأحزاب السياسية والدينية الإسرائيلي، وذلك من أجل إعطاء اليهود الحق في الصلاة بالمسجد متى يشاؤون، منبهًا إلى خطورة هذه الاقتحامات.
وكان ما يسمى "مركز جبل الهيكل للجولات السياحية والدراسات" دعا المستوطنين والجماعات اليهودية للمشاركة في اقتحام المسجد الأقصى المبارك غدًا الخميس، والقيام بجولة إرشادية عن تاريخ وآثار الهيكل المزعوم.
وتأتي هذه الدعوات –حسب المركز- ردًا على منع عدد من حاخامات اليهود من اقتحام الأقصى في الفترة الأخيرة، وتأكيدًا على ما ادعى أنه "حق اليهود بدخول جبل الهيكل وتأدية الشعائر فيه".
وسيشارك في هذا الاقتحام عدد من الصحفيين اليهود، وعلى رأسهم "أرنون سيجال" المعروف بتطرّفه، في حين تدير هذه الجولة المتطرفة هدار ليفني.-(وكالات)

التعليق