حلف الأطلسي يعزز قوات الأمن لإدماج الميليشيات في ليبيا

تم نشره في الأربعاء 23 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 03:00 صباحاً

بروكسل - وافق حلف شمال الأطلسي على طلب ليبيا إسداء المشورة لها بشأن تعزيز قواتها الأمنية ليقدم بذلك الدعم لبلد تثير فيه الميليشيات القوية مخاوف من الانزلاق نحو الفوضى.

وقال اندرس فو راسموسن الأمين العام للحلف الذي يضم 28 دولة في عضويته إنه سيشكل فريقا استشاريا لمساعدة ليبيا على بناء مؤسساتها الدفاعية.
وقال راسموسن للصحفيين في بداية اجتماع لوزراء دفاع الدول الاعضاء بالحلف في بروكسل "نعم رددنا بالايجاب على طلب من الحكومة الليبية. الغرض من جهود تقديم المشورة هذه هو مساعدة السلطات الليبية على بناء المؤسسات الدفاعية مثل وزارة دفاع حديثة أو رئاسة أركان للجيش. ويمكن كذلك أن تساعد السلطات الليبية على تطوير ما نطلق عليه البنيان الأمني. كيف تضع هيكل القطاع الدفاعي".
وكان رئيس الوزراء الليبي علي زيدان طلب من حلف الأطلسي في أيار (مايو) تقديم النصيحة الفنية والمساعدة في التدريب وأرسل الحلف في وقت لاحق خبراء الى ليبيا لتحديد سبل المساعدة. واكتسب الطلب أهمية إضافية بعد اختطاف زيدان لفترة وجيزة هذا الشهر بأيدي افراد ميليشيا مسلحة.
وبعد عامين على سقوط نظام معمر القذافي في انتفاضة استلهمت الربيع العربي تواجه الحكومة الليبية الهشة حالة من الشلل نتيجة الاقتتال الداخلي كما أنها عاجزة عن نزع سلاح مقاتلي ميليشيات سابقة في بلد يعج بالأسلحة.-(رويترز)

التعليق