سيري أ

روسي يقلب الطاولة على يوفنتوس ويلحق به الهزيمة الأولى

تم نشره في الاثنين 21 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 02:00 صباحاً
  • مدافع يوفنتوس ليوناردو بونوتشي يقطع الكرة من أمام مهاجم فيورنتنيا جيوسيبي روسي أمس -(رويترز)

روما - قلب جوسيبي روسي الطاولة على يوفنتوس حامل اللقب وألحق به الهزيمة الأولى هذا الموسم بعدما قاد فريقه فيورنتينا لتحويل تخلفه امام ضيفه بثنائية نظيفة إلى فوز 4-2 بتسجيله ثلاثية أمس الاحد على ملعب "ارتيميو فرانكي" في المرحلة الثامنة من الدوري الايطالي لكرة القدم.
واعتقد الجميع أن يوفنتوس في طريقه للانفراد بالمركز الثاني، بعد خسارة شريكه نابولي أمام روما المتصدر 0-2 مساء الجمعة، وتحقيق فوزه الخامس على التوالي والسابع هذا الموسم بعدما انهى الشوط الأول متقدما 2-0، لكن روسي نجح في إعادة "فيولا" الى اجواء اللقاء في الشوط الثاني حتى تمكن مهاجم فياريال الاسباني السابق في نهاية المطاف من اسقاط "السيدة العجوز" للمرة الأولى هذا الموسم وذلك قبل موقعته المصيرية مع مضيفه ريال مدريد الاسباني الأربعاء المقبل في دوري ابطال أوروبا (اكتفى بنقطتين من مباراتيه الاوليين).
وكان فيورنتينا الذي استعاد نغمة الانتصارات التي غابت عنه في المراحل الثلاث السابقة والذي يحقق فوزه الأول على يوفنتوس منذ آذار (مارس) 2008، الطرف الأفضل في الشوط الأول من اللقاء لكنه فشل في الوصول إلى شباك الحارس الدولي جانلويجي بوفون فدفع الثمن لإن الحكم منح الصيوف ركلة جزاء إثر خطأ من الكولومبي خوان غييرمو كواردادو على الارجنتيني كارلوس تيفيز داخل المنطقة، فانبرى لها الأخير بنجاح (37)، مسجلا هدفه الرابع مع "السيدة العجوز".
ولم يكد فريق المدرب فينتشنزو مونتيلا يستفيق من صدمة الهدف حتى اهتزت شباك حارسه البرازيلي نوبرتو نيتو بعد 3 دقائق فقط بهدف من الفرنسي بول بوغبا الذي سقطت الكرة أمامه بعد أن قطعها كواردادو من أمام تيفيز فانقض عليها لاعب مانشستر يونايتد الانجليزي السابق وسددها "طائرة" في الشباك الخالية مستفيدا من خروج نيتو من مرماه بهدف قطع الطريق على تيفيز أيضا (40).
وفي الشوط الثاني عاد فيورنتينا إلى اللقاء من ركلة جزاء احتسبها الحكم بعد خطأ من الغاني كوادوو سامواه على التشيلي البديل ماتياس فرنانديز انبرى لها روسي بنجاح (66).
واكتملت عودة "فيولا" عندما ادرك روسي بالذات التعادل في الدقيقة 76 بعد مجهود فردي مميز انهاه بتسديدة قوية من خارج المنطقة وضع بها الكرة على يسار بوفون الذي لم يكد يستوعب فكرة اهتزاز شباكه للمرة الثانية حتى تلقى الهدف الثالث بعد دقيقتين فقط بتسديدة قوية من الاسباني خواكين بعد تمريرة من مواطنه بورخا فاليرو (78).
ثم استفاد رجال مونتيلا من مرحلة انعدام التوازن في صفوف حامل اللقب ليوجهوا اليه الضربة القاضية بهدف اخر عبر روسي الذي اكمل ثلاثيته في الدقيقة 80 اثر هجمة مرتدة سريعة وتمريرة من كواردادو.
وعلى "ستاديو اتليتي ازوري ديتاليا"، تلقى لاتسيو هزيمته الثالثة لهذا الموسم وذلك بسقوطه خارج قواعده امام اتالانتا 1-2.
دخل لاتسيو إلى هذه المباراة وهو يبحث عن العودة إلى سكة الانتصارات بعد اكتفائه بالتعادل في المرحلتين السابقتين، لكنه وجد نفسه أمام فريق عنيد يبحث عن مواصلة انتفاضته وتحقيق فوزه الثالث على التوالي بعد ان بدأ الموسم بفوز يتيم مقابل أربع هزائم.
وكان لصاحب الأرض ما أراده بفضل الارجنتيني جرمان دينيس الذي منحه النقاط الثلاث بتسجيله هدف الفوز في الدقيقة 84 اثر هجمة مرتدة سريعة وتمريرة من لوكا شيغاريني الذي سجل بنفسه الهدف الأول في اللقاء في الدقيقة 41 بتسديدة من خارج المنطقة قبل ان يعادل الكولومبي برايان بيريا النتيجة لفريق العاصمة في الدقيقة 53 بتمريرة عرضية من البوسني سيناد لوليتش.
ورفع أتالانتا رصيده الى 12 نقطة في المركز السابع، فيما تجمد رصيد لاتسيو الذي يتحضر لمواجهة مضيفه ابولون ليماسول القبرصي الخميس المقبل في الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ"، عند 11 نقطة بعد أن فشل في التفوق على مضيفه للمرة الخامسة على التوالي.
وعلى ملعب "مارك انتونيو بنتيغودي"، حقق فيرونا، العائد بقوة إلى دوري الأضواء، فوزه الثالث على التوالي والخامس هذا الموسم وجاء على حساب ضيفه بارما بثلاثة اهداف لفابريتسيو كاتشياتوري (9) والبرازيلي جورجينيو فريلو (61 و88 من ركلتي جزاء)، مقابل هدفين لماركو بارولو (19) وانتونيو كاسانو (25).
ورفع فيرونا رصيده إلى 16 نقطة في المركز الرابع بفارق نقطة امام فيورنتينا لكنه سيتراجع إلى المركز الخامس في حال فاز انتر ميلان (14 نقطة) على مضيفه تورينو في وقت متأخر من مساء أمس.
وحسم ساسوولو موقعة القاع مع ضيفه بولونيا وحقق فوزه الاول وجاء بهدفين لدومينيكو بيراردي (12 من ركلة جزاء) وانتونيو فلورو فلوريس (17)، مقابل هدف اليساندرو ديامانتي (34 من ركلة جزاء) لم يكن كافيا لتجنيب فريقه ان يصبح في ذيل الترتيب دون اي انتصار وبخمسة هزائم وثلاثة تعادلات.
كما نجح سمبدوريا في تحقيق فوزه الأول ايضا وجاء قاتلا على حساب مضيفه ليفورنو بهدفين من ركلتي جزاء سجلهما البرازيلي سيتادين ايدر (19) ونيكولا بوتزي (6+90)، مقابل هدف للوكا سيليغاردي (2+90).
وحقق جنوا فوزه الثاني على حساب ضيفه كييفو 2-1 بفضل ثنائية لالبرتو جيلاردينو (22 و50)، فيما كان هدف الخاسر من نصيب سيموني بنتيفوليو (47).
يوم أول من أمس، حقق ميلان فوزا بشق النفس على ضيفه أودينيزي 1-0، ويدين ميلان بانتصاره إلى لاعب وسطه الدولي السلوفيني فالتر بيرسا الذي سجل الهدف الوحيد من تسديدة قوية بيسراه من خارج المنطقة في الدقيقة 22 اثر تمريرة من البرازيلي روبينيو.
وهو الفوز الثالث لميلان هذا الموسم فرفع رصيده  إلى 11 نقطة بفارق نقطة واحدة أمام أودينيزي.
وحقق ميلان، الذي خاض المباراة في غياب نجمه المشاكس ماريو بالوتيلي والهولندي نايجل دي يونغ بسبب الايقاف وستيفان الشعراوي بسبب الاصابة، الأهم بفوزه على اودينيزي كونه تنتظره قمة نارية امام ضيفه برشلونة الاسباني يوم غد الثلاثاء في الجولة الثالثة من مسابقة دوري ابطال اوروبا.
وفي مباراة ثانية، عانى كالياري الامرين لتحقيق الفوز على ضيفه كاتانيا 2-1، وكان كاتانيا البادىء بالتسجيل وتحديدا في الدقيقة الخامسة عبر الارجنتيني غونزالو بيرغيسيو، وادرك الكولومبي فيكتور ايباربو التعادل في الدقيقة 26، لكنه أهدر ركلة جزاء في الدقيقة 41 تسبب فيها المدافع نيكولا ليغروتاغلي وطرد على اثرها ليكمل فريقه المباراة بعشرة لاعبين.
واستغل كالياري النقص العددي وسجل هدف الفوز عبر التشيلي بينيا فيريرا في الدقيقة 84، وصعد كالياري الى المركز التاسع برصيد 10 نقاط مقابل 5 نقاط لكاتانيا السادس عشر.
ترتيب فرق الصدارة
1 - روما 24 نقطة من 8 مباريات
2 - نابولي 19 من 8
3 - يوفنتوس 19 من 8
4 - فيرونا 16 من 8
5 - فيورنتينا 15 من 8 -(ا ف ب)

التعليق