جنيف 2 السوري: مشاركة الائتلاف تنذر بانهياره

تم نشره في الاثنين 14 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 03:00 صباحاً
  • مقاتلون من الجيش السوري الحر يطلقون صاروخا على مواقع الجيش السوري -(رويترز)

عواصم - هدّد المجلس الوطني السوري المعارض أمس، وجود الهيئة الكبرى للمعارضة السورية بالانهيار، إذا ما اقدم "الائتلاف الوطني" على المشاركة في مؤتمر "جنيف 2" الهادف الى ايجاد حل سياسي للازمة السورية، مهددا بالانسحاب من الائتلاف، حسبما أكد رئيس المجلس جورج صبرا.
وقال صبرا ان "المجلس وهو أكبر كتلة سياسية في الائتلاف أعلن قراره الصارم من قبل أعلى هيئة قيادية فيه انه لن يذهب الى جنيف في ظل المعطيات والظروف الحالية (في سورية)".
وتابع رئيس المجلس "اذا قرر الائتلاف ان يذهب نحن لن نذهب". واشار الى ان المجلس "لن يبقى في الائتلاف اذا قرر الائتلاف ان يذهب الى جنيف"، لافتا الى المعاناة التي يتكبدها الشعب السوري.
وكان رئيس الائتلاف السوري احمد الجربا أكد استعداد الائتلاف لارسال ممثلين عنه الى مؤتمر "جنيف 2" خلال لقائه مع الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في نهاية أيلول (سبتمبر).
ولفت رئيس المجلس الى ان "أهل المعضمية (احد معاقل المعارضة المسلحة غرب العاصمة) يموتون جوعا، غوطة دمشق (منطقة في ريف دمشق) تحاصر حتى بعدم ادخال رغيف الخبز".
وتساءل صبرا "هل هذه الظروف ممكن ان تؤدي الى مشروع سياسي يفتح افقا لتغيير وانتقال ديمقراطي في سورية؟"، مشيرا الى انه "لا احد يمكن ان يتخيل ذلك".
وتسعى روسيا والولايات المتحدة الى عقد مؤتمر جنيف 2 في تشرين الثاني(نوفمبر)، من اجل التوصل الى حل للازمة السورية بمشاركة ممثلين للنظام والمعارضة.
وأكد صبرا للوكالة ان رحيل (الرئيس السوري بشار) الاسد هو الشرط للبدء بأي مفاوضات "لان بقاءه يوما آخر في سدة الحكم في سورية هو (يشجع على) الارهاب والتطرف في سورية والمنطقة ايضا".
وأعلن عن تشكيل المجلس الذي يضم بشكل خاص جماعة الاخوان المسلمين النافذة والمحظورة في سورية، قبل أن تتوسع في تشرين الثاني (نوفمبر) 2012 الى الجمع بين مجموعات جديدة وتشكيل معارضة الائتلاف الوطني.
ويضم المجلس "صقور" المعارضة التي أعلنت على الدوام رفضها التفاوض قبل رحيل الأسد عن السلطة.
واتهم صبرا المجتمع الدولي بالتمسك "باداة الجريمة التي هي السلاح الكيماوي وترك المجرم يفلت من العقاب".
واوضح صبرا ان الامانة العامة للمجلس قررت عدم مشاركة المجلس نظرا لكون "المناخات الموجودة على الارض في سورية وفي الوضع الاقليمي والدولي لا تعطي أي انطباعات ان مؤتمر جنيف يمكن ان يقدم للسوريين شيئا".
واضاف "لن نذهب الى مؤتمر لا يكون السوريون في قلب اهدافه، نحن لن نشارك في مؤتمر يهدف الى تغطية عجز السياسات الدولية او ستر العورات السياسات الروسية وغيرها".
وياتي قرار المجلس بعد يومين من اجتماعات عقدها في اسطنبول وعشية لقاء يجمع بين وزير الخارجية الأميركي جون كيري والمبعوث الاممي لسوريا الاخضر الابراهيمي لاجراء محادثات حول الازمة السورية.
ميدانيا، أكد مدير العمليات في منظمة الهلال العربي السوري خالد عرقسوسي، ان المنظمة قامت مساء السبت باجلاء نحو 1500 شخص معظمهم من الاطفال والنساء من مدينة المعضمية التي تعد احد معاقل المعارضة المسلحة في غرب العاصمة دمشق.
وقال عرقسوسي للوكالة ان المنظمة "اقلت نحو 1500 مواطن اغلبهم من الاطفال والنساء من نقطة تبادل على مشارف المعضمية ونقلتهم الى مراكز الايواء"، مشيرا الى انهم "كانوا في حالة اعياء وخوف شديدين".
ولفت المسؤول الى ان المنظمة امنت نقل عدد من المواطنين الذين "آثروا عدم الذهاب الى مراكز الايواء" الى الاماكن التي يرغبون اللجوء اليها. واوضح مدير العمليات ان "فريق المنظمة قام بتقديم الرعاية الصحية للمدنيين الذين كانوا محرومين منها منذ فترة طويلة" بمساعدة 30 متطوعا شارك في العملية.
واشار عرقسوسي الى ان "المنظمة لم تتمكن من الدخول الى المدينة لتقديم الرعاية الصحية للجرحى الذين لم تتمكن من اجلاء اي منهم"، لافتا الى انها كانت "الضامن لعملية الاجلاء فقط" في اشارة الى اتفاق تم بين اطراف النزاع لاجلاء المدنيين.
دوليا، أعلنت وزارة الخارجية الأميركية أن الوزير جون كيري بدأ امس زيارةالى لندن حيث سيعقد لقاء مع نظيرته الأوروبية كاثرين اشتون يتمحور حول الملف النووي الإيراني، كما سيجري محادثات حول الأزمة السورية مع المبعوث الأممي لسورية الاخضر الابراهيمي.
وسيركز كيري والابراهيمي على التحضير لمؤتمر جنيف 2 ليضم الى طاولة واحدة النظام السوري والمعارضة. ويأمل الابراهيمي انعقاد هذا المؤتمر في تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل. -(وكالات)

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الازمات وصعوبة الوصول إلى معالجاتها وانهائها (د. هاشم الفلالى)

    الأحد 13 تشرين الأول / أكتوبر 2013.
    هناك الكثير مما لا بد من القيام به من تلك المهام الضرورية في تحقيق كل ما يمكن من تلك النتائج الإيجابية التي سيكون لها دورها الكبير في الوصول إلى الأهداف المنشودة من إنجازات حضارية سوف يكون لها أهميتها في مجتمعات المنطقة التي تعانى من الكثير من تلك الصعوبات التي بدأت تواجها من ظهور تحديات حضارية حديثة أحدثت من تطورات هائلة في كافة المجالات والميادين والتي تحتاج بالتالي ما يمكن لها بان تواجهها، وان تخوض غمار الحياة بكل تلك المواصفات التنافسية التي تؤدى الغرض منها، في تحقيق ما تريد بان تؤديه سواء من الإصلاحات المطلوبة او ما يمكن بان يكون هناك من تلك الانشاءات الجديدة والحديثة التي ترتقى إلى تلك المستويات المعتادة والمألوفة في عالمنا اليوم. إن هناك غفلة عما يحدث من تطورات لم في استطاعة مجتمعات المنطقة بان تواجهها وان تصمد امام الكثير من التحديات، وبالتالي فإنه سوف تنزلق المنطقة في هاوية المتاهات التي تظل فيها لا تستطيع بان تخرج منها، والذي بالتالي سوف يكبد المنطقة الكثير من الخسائر التي لا تستطيع بان تتحمل المزيد منها، بل بالعكس فإنها تريد بان تجد تلك الأرباح وما يكن بان يتواجد من دعم ضروري وعاجل من اجل الخروج من هذا التردي والتدهور التي وصلت إليه.