تاونسند يستغل ظهوره الدولي الأول على أكمل وجه

تم نشره في الأحد 13 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 02:00 صباحاً

لندن - قاد اندروس تاونسند منتخب انجلترا للفوز 4-1 على مونتينيغرو في تصفيات كأس العالم لكرة القدم 2014 أول من أمس الجمعة لكنه احتاج إلى اكتساب خبرات من اللعب في عشرة أندية قبل أن يخوض مباراته الدولية الأولى رغم أن عمره 22 عاما فقط.
وحقق تاونسند لاعب توتنهام هوتسبير بداية مثالية لمشواره مع انجلترا وأحرز هدفا وصنع آخر قبل اختياره أفضل لاعب في المباراة في ليلة شهدت قطع بلاده لخطوة واسعة نحو التأهل إلى كأس العالم بالبرازيل، وتلقى تاونسند إشادة كبيرة من المدرب روي هودجسون لكنه في الواقع خاض مشوارا شاقا حتى ارتدى قميص المنتخب الانجليزي.
وانضم تاونسند لأكاديمية توتنهام العام 2000 عندما كان عمره تسع سنوات ولعب على سبيل الاعارة في آخر أربع سنوات مع تسعة أندية هي يوفيل تاون وليتون اورينت وام.كيه دونز وابسويتش تاون وواتفورد وميلوول وليدز يونايتد وبرمنغهام سيتي وكوينز بارك رينجرز.
ولا تتاح الفرصة للاعبين أكثر خبرة من خوض كل هذه التجارب لكن تاونسند تمكن بفضل إصراره من العودة للعب مع توتنهام وأصبح من العناصر المؤثرة في الفريق هذا الموسم.
ودفع المستوى المميز لتاونسند هذا الموسم في خطف أنظار هودجسون لضمه لتشكيلة انجلترا في مباراتين سابقتين أمام مولدوفا واوكرانيا لكنها كانت مفاجأة كبيرة أن يدخل التشكيلة الأساسية أمام مونتينيغرو.
وكان تاونسند عند حسن ظن هودجسون بعدما بدا واثقا في نفسه خلال استحواذه على الكرة والتمرير أو التسديد ولم يخرج من المباراة إلا في آخر عشر دقائق.
وصنع تاونسند الهدف الأول لانجلترا الذي سجله وين روني في الدقيقة 70 وأحرز الهدف الثالث الذي حسم فوز بلاده باللقاء بعدها بثماني دقائق، وقال روي هودجسون مدرب انجلترا للصحفيين "ناقشنا الأمر كثيرا لأننا حاليا لدينا الكثير من اللاعبين، بالطبع أنا سعيد أن الامر نجح. نال اندروس جائزة أفضل لاعب في المباراة ومن المؤكد انه سعيد بمستواه الليلة. أحيانا يحالف المرء الحظ في هذه الأمور". -(رويترز)

التعليق