تصفيات مونديال 2014 - كونكاكاف

المكسيك تقف أمام الفرصة الأخيرة

تم نشره في الجمعة 11 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 03:00 صباحاً
  • عدد من لاعبي المنتخب الأميركي لكرة القدم خلال مشاركتهم في تدريب سابق - (ا ف ب)

مكسيكو- تقف المكسيك أمام الفرصة الأخيرة اليوم عندما تواجه مضيفتها بنما اذا أرادت إنعاش آمالها في بلوغ نهائيات مونديال البرازيل 2014.
ودخل المنتخب المكسيكي تصفيات كأس العالم مرشحا لبلوغ النهائيات ومنتشيا بالميدالية الذهبية الأولمبية التي توج بها منتخبه في 2012.
لكن رغم تواجد العديد من اللاعبين الذين يدافعون عن ألوان أندية أوروبية في صفوفه امثال خافيير هرنانديز، فإنه يواجه خطر عدم التأهل الى العرس الكروي للمرة الأولى منذ العام 1990، حيث لم يفز الا في مباراة واحدة في الدور النهائي لمنطقة كونكاكاف (أميركا الشمالية والوسطى والبحر الكاريبي).
واعترف هرنانديز بصعوبة مهمة فريقه بقوله “يتعين علينا الفوز ولا شيء سواه. هذا كل ما نفكر به”.
وتحتل المكسيك المركز الخامس في التصفيات النهائية التي يشارك فيها ستة منتخبات يتاهل منها الثلاثة الأولى مباشرة الى النهائيات العالمية، في حين يخوض الرابع الملحق ضد نيوزيلندا بطلة اوقيانيا.
ولم يتبق أمام المنتخب المكسيكي سوى مباراتين لكي ينتزع بطاقة الملحق من بنما بالذات، أو احتلال المركز الثالث في حال صبت النتائج الأخرى في مصلحته.
وكان المنتخبان الأميركي والكوستاريكي ضمنا بطاقة التأهل الى العرس الكروي في حين تحتل هندوراس المركز الثالث برصيد 11 نقطة.
وتحتل بنما التي لم تتأهل اطلاقا الى النهائيات العالمية المركز الرابع برصيد 8 نقاط متقدمة بفارق الأهداف عن المكسيك.
وحاول الاتحاد المكسيكي اعطاء دفعة معنوية قوية لأفراد المنتخب من خلال تعيين فيكتور مانويل فوسيتيتش بدلا من خوسيه مانويل دي لا توري المقال من منصبه.
وورث فوسيتيتش منتخبا سجل أربعة اهداف فقط في ثماني مباريات حتى الآن وشهد الكثير من المشاكل بين مختلف افراده.
وإذا كان المدرب الجديد اقنع حارس مرمى اجاكسيو الفرنسي غييرمو اوشوا بالعودة الى صفوف الفريق بعد ان غاب عن المباراتين الاخيرتين لفريقه، فإن مساعيه باءت بالفشل لاستعادة خدمات مهاجم ريال سوسييداد كارلوس فيلا الذي يعاني من مشاكل مع اتحاد بلاده ويغيب عن صفوف المنتخب منذ فترة سنتين.
واعرب فوسيتيتش عن ثقته بفوز فريقه عندما يستضيف بنما على ملعب ازتيكا الشهير الذي يتسع لـ105 آلاف متفرج.
وقال المدرب الجديد: “المجموعة متماسكة وهذا يمنحنا صفاء الذهن لكي نحقق الفوز”.
وتنتظر المكسيك مباراة أخرى الثلاثاء المقبل ضد كوستاريكا في نهاية مشوار التصفيات في حين تواجه بنما الولايات المتحدة.
ويبدو الشعب المكسيكي متوترا وهو الذي دأب على رؤية منتخب بلاده في النهائيات العالمية حيث شارك في 14 نسخة من أصل 19 حتى الآن، وقال روجيليو روا المدير العام لشركة التسويق الرياضي دريمواتش سولوشنز، إن شركات الرعاية وشبكة التلفزة قد تخسر مبلغا يقدر بنحو 600 مليون دولار في حال فشل المنتخب في التأهل.
وقال روا “اعتقد بأن المكسيك ستتأهل في نهاية المطاف، لكن في حال حصول خلاف ذلك، ستكون مأساة بكل للكلمة من معنى من الناحية الاقتصادية”.  - (أ ف ب)

التعليق