إضراب لحافلات الكرك - عمان يربك حركة النقل

تم نشره في الخميس 10 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 03:00 صباحاً

هشال العضايلة

   الكرك – أضرب أصحاب الحافلات العمومي العاملة على خط الكرك عمان عن العمل أمس، احتجاجا  على اعتداء حافلات عمومي وخصوصي أخرى على خطهم بحسب العديد منهم.
وتوقفت الحافلات عن العمل وتجمعت في مجمع السفريات والحافلات العمومية للنقل العام في مدينة الكرك، ومنعت الحركة من وإلى العاصمة عمان لمدة ثلاث ساعات، ما تسبب بإرباك عام في حركة التنقل بين محافظة الكرك والعاصمة عمان اضطر الركاب على إثره لاستخدام وسائل نقل أخرى وخصوصا تلك المتواجدة في القرى والبلدات.
 وأشار سائقون وأصحاب حافلات الى ان التجاوزات التي يقوم بها أصحاب الحافلات العمومية الأخرى العاملة على الخطوط الداخلية والخطوط الخارجية والعاملة بين بلدات المحافظة وعمان، إضافة الى الباصات الخصوصية الصغيرة أدت الى إلحاق خسائر كبيرة بهم.
وأشار رئيس مكتب تنظيم النقل للحافلات على خط عمان الكرك سالم النوايسة إلى أن جميع أصحاب الحافلات العمومية العاملة تعرضوا للأذى من أصحاب الحافلات العمومية العاملة على الخطوط الأخرى بسبب تجاوزها على خطهم ودورهم في نقل الركاب.
ولفت الى أن الجهات الرسمية المعنية تقوم في كل مرة بالعمل على منع هذه الحافلات من التجاوز، الا أنها تعود بعد فترة كما كانت، الأمر الذي يتطلب منعها نهائيا من التجاوز على الخطوط الرسمية لكل حافلة.
وأوضح أن السائقين وأصحاب الحافلات توقف عملهم وأصبح مقتصرا على أيام الخميس والأحد بداية ونهاية أيام الدوام الرسمي للجامعات.
ودعا الجهات المعنية لوضع خطة شاملة للنقل العام في محافظة الكرك بحيث يتم وقف كافة التجاوزات على الخطوط من قبل اية وسيلة نقل عامة أو خاصة.
وأكد مدير هيئة تنظيم قطاع النقل العام لإقليم الجنوب الدكتور عبد الله الصناع أن أصحاب الحافلات العمومية العاملة على خط عمان الكرك يعانون من تجاوزات الباصات الخصوصية الصغيرة التي تعمل بمختلف المواقع وبكل الاتجاهات.
ولفت الى أن الهيئة تواصلت مع أصحاب الحافلات والسائقين للوصول معهم الى طريقة لوقف التجاوزات من قبل الخطوط الأخرى، مشيرا الى أن قدم الحافلات التي تعمل على خط عمان الكرك ساهم في هروب الركاب الى الحافلات الأخرى الحديثة.
 يذكر ان قطاع النقل العام في الكرك يشهد اضرابات مستمرة كل فترة على خلفية الفوضى التي يعاني منها واعتداءات حافلات عاملة على خطوط مختلفة.

hashal.adayleh@alghad.jo

التعليق