بيونغ يانغ تضع قواتها في حالة تأهب قبل بدء مناورات بين واشنطن واليابان

كوريا الشمالية تحذر أميركا من "كارثة رهيبة"

تم نشره في الثلاثاء 8 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 03:00 صباحاً - آخر تعديل في الثلاثاء 8 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 05:36 صباحاً
  • كوريا الشمالية تحذر واشنطن من "كارثة رهيبة" -(صاروخ كوري شمالي -ارشيفية)

سيول- حذرت كوريا الشمالية، اليوم الثلاثاء، الولايات المتحدة من "كارثة رهيبة" ووضعت قواتها في حالة تأهب قبل بدء مناورات مشتركة مرتقبة بين واشنطن واليابان وكوريا الجنوبة وتشمل غواصة نووية أميركية.

وصعدت بيونغ يانغ لهجتها فجأة منذ بضعة ايام بعد اعلان سيول وحليفتها واشنطن الاسبوع الماضي عن استراتيجية جديدة مشتركة للتصدي للتهديد النووي الكوري الشمالي المتزايد.
وكانت مصادر روسية واميركية اعلنت في مطلع ايلول/سبتمبر ان بيونغ يانغ على وشك تشغيل مفاعل نووي في يونغبيون يعتبر "في حالة سيئة جدا" بحسب الروس.
ومن المرتقب ان تبدأ المناورات البحرية الثلاثية الثلاثاء في شبه الجزيرة الكورية اذا تم استبعاد خطر وصول اعصار. وتشمل القوات خصوصا غواصة اميركية تعمل بدفع نووي "يو اس اس جورج واشنطن".
وقال الناطق باسم الجيش الكوري الشمالي لوكالة الانباء الكورية الشمالية الرسمية ان قوات بيونغ يانغ "تلقت اوامر بان تكون جاهزة لشن عمليات في اية لحظة".
وقالت بيونغ يانغ ان الوضع في شبه الجزيرة الكورية "يتوتر مجددا" محذرة الولايات المتحدة من انه كلما اقترب جنودها من الشمال "كلما اصبح من الممكن ان تتسبب افعالهم بكوارث لا يمكن توقعها".
واضافت الوكالة ان "الولايات المتحدة مسؤولة بالكامل عن كارثة رهيبة ستواجهها قواتها العدوانية الامبريالية" مستخدمة اللغة الحربية التي اعتادت عليها كوريا الشمالية.
وقد اعلن ناطق باسم القوات الكورية الجنوبية والاميركية ان المناورات التي ستبدأ الثلاثاء "هي تدريبات سنوية على عمليات البحث والانقاذ ذات طبيعة انسانية". والاسبوع الماضي وصف مسؤول في وزارة الدفاع الاميركية هذه المناورات الثلاثية بانها امر معتاد.-(ا ف ب)

التعليق