طهران تشدد على "حقها المطلق" في تخصيب اليورانيوم

تم نشره في الثلاثاء 8 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 02:00 صباحاً

طهران- شدد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف امس على "حق" بلاده "المطلق" في تخصيب اليورانيوم على اراضيها، وفق ما نقلت عنه وكالة الانباء الطالبية (ايسنا).

وقال ظريف خلال لقائه نائب وزير الخارجية السويسري ايف روسييه ان "التحكم في التكنولوجيا النووية المدنية وخصوصا تخصيب اليورانيوم على الاراضي الإيرانية هو حق مطلق لإيران".
واضاف ان "احداث الاعوام الاخيرة اثبتت ان نهج التهديد والعقوبات (من جانب الدول الغربية) لم يؤمن مصالح واهداف الطرف الاخر وان مواصلة هذا النهج هي تكرار للاخطاء الماضية، الامر الذي لن يمنع إيران من التحكم في التكنولوجيا النووية المدنية".
وتستانف إيران ومجموعة الدول الست الكبرى مفاوضاتها في منتصف الشهر الجاري في جنيف في محاولة للتوصل إلى حل للأزمة النووية الإيرانية.
وتتهم الدول الكبرى واسرائيل إيران بالسعي إلى حيازة سلاح نووي تحت ستار برنامج مدني، الامر الذي تنفيه طهران.
وخلال اجتماعين عقدا في الماتي بكازاخستان في شباط (فبراير) ونيسان (ابريل)، عرضت مجموعة الدول الست الكبرى ان تعلق إيران تخصيب اليورانيوم بنسبة عشرين في المئة وتحد من انشطة التخصيب في منشاة فوردو الواقعة تحت الارض والقريبة من مدينة قم (وسط)، وذلك في مقابل تخفيف بعض العقوبات.
لكن ظريف اعتبر الاحد ان هذا العرض "بات من التاريخ"، داعيا الدول الكبرى إلى تقديم عرض جديد. والاثنين، رمى وزير الخارجية الأميركي جون كيري الكرة مجددا في الملعب الإيراني داعيا طهران إلى تقديم اقتراحات جديدة.-(ا ف ب)

التعليق