الطفيلة : مطالب بإنشاء سور يفصل مدرسة الذكور عن الإناث في سيل الحسا

تم نشره في الثلاثاء 8 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 03:00 صباحاً

فيصل القطامين

الطفيلة - طالب أولياء أمور في منطقة سيل الحسا بالطفيلة بفصل مدرسة الذكور عن مدرسة الإناث المتجاورتين، بإنشاء سور يحول دون اختلاط الطلبة، ويمكن الطالبات من ممارسة الأنشطة المدرسية المختلفة.
وأكدوا أن وزارة التربية والتعليم كانت رصدت مخصصات مالية قبل نحو عامين، لبناء السور لفصل المدرستين، إلا أنه تم تأجيل ذلك.
وأشارت باسمة صليح والدة إحدى الطالبات إلى أن إقامة السور كحاجز بين المدرستين ضروري، كون الطلبة الذكور يمارسون في العادة الرياضة ولعبة كرة القدم في ساحة ملاصقة لمدرسة البنات ما يعرقل مرورهن أثناء الذهاب والإياب من والى المدرسة.
ودعت صليح وزارة التربية والتعليم إلى الإسراع في بناء السور الذي يشكل حاجزا بين المدرستين، يسمح للطالبات بممارسة النشاطات المدرسية بشكل مريح دون أي حرج.
ولفت سليمان عواد إلى أهمية فصل المدرستين بواسطة سور لإتاحة المجال أمام الطلبة فيهما لممارسة النشاطات المختلفة بشكل مريح، ويحول دون الإزعاج من أي طرف لآخر. من جانبه، أقر مدير التربية والتعليم في الطفيلة صالح الحجاج بأهمية وجود سور بين مدرستي الذكور والإناث في سيل الحسا لفصلهما عن بعضهما البعض، من إتاحة المجال أمام الطلبة فيهما لممارسة كافة الأنشطة المختلفة، ولتحقيق الأجواء المريحة لكلا الطرفين.
ولفت الحجاج إلى أن لجنة شكلت لهذه الغاية لتحديد موقع السور المنوي تنفيذه بين المدرستين، على أن يتم إنشاء بوابة مستقلة لكل مدرسة تبعد الواحدة عن الأخرى.

faisal.qatameen@alghad.jo

التعليق