250 دينارا سعر الأضحية البلدية و150 دينارا "المستوردة"

50 مليون دينار الإنفاق المتوقع على الأضاحي

تم نشره في الثلاثاء 8 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 02:00 صباحاً
  • خراف في أحد المواقع المخصصة للذبح خلال عيد الأضحى الماضي - (تصوير: محمد ابو غوش)

محمد أبو الغنم

عمان - قال تجار في السوق المحلية إن "متوسط أسعار الأضاحي المستوردة خلال موسم عيد الأضحى المبارك لهذا العام يبلغ 150 دينارا فيما يصل متوسط سعر الأضحية البلدية إلى 250 دينارا".
ويبلغ متوسط أسعار الأضاحي في السوق المحلية؛ بلدية ومستوردة ؛ 200 دينار في الوقت الذي سيقدر فيه متوسط إنفاق الأردنيين على 250 ألف أضحية 50 مليون دينار.
وبين تجار أن أسعار الأضاحي البلدية تتراوح من 200 إلى 300 دينار للرأس فيما يتراوح سعر الأضحية المستوردة بين 130 و180 دينارا.
يأتي هذا في الوقت الذي يصل فيه عدد الأضاحي المتوفرة في المملكة بـ600 ألف رأس؛ مستورد وبلدي؛ بحسب الناطق الرسمي باسم وزارة الزراعة د.نمر حدادين الذي قدر عدد الأضاحي التي سيتم ذبحها بـ250 ألفا.
وأشار حدادين إلى أن هناك 300 ألف رأس من الأغنام البلدية و300 ألف رأس من الأغنام المستوردة لاسيما من استراليا ورومانيا وهما الاكثر استيرادا وعددا من الاغنام المستوردة بالاضافة الى جورجيا.
وأضاف حدادين أن كافة الأغنام المستوردة التي دخلت اسواق المملكة تخلو من الامراض وخضعت لكافة الفحوضات و هي مطابقة لشروط المتفق عليها.
وبين حدادين أن وزارة الزراعة غير مسؤولة عن أسعار الأضاحي وهي مرتبطة بحجم الطلب والعرض.
ولفت إلى أن الوزارة قامت بخطوة إيجابية لمحاولة كبح جماح ارتفاع الأسعار عبر السماح باستيراد كميات تزيد عن حاجة السوق وإعطاء تراخيص لاستيراد الأغنام للحفاظ على مستويات الأسعار ضمن معدلات مقبولة.
وتوقع تجار وعاملون في سوق الماشية أن يرتفع الإقبال على الأضاحي قبل عيد الأضحى المبارك بيومين خصوصاً ليلة "الوقفة" وخلال أيام عيد الأضحى المبارك.
وبين تجار أن مواقع بيع الأضاحي لم تبدأ بعرض الماشية؛ مؤكدين أن العرض سيبدأ خلال الأيام المقبلة.
وأشاروا إلى توفر كميات كبيرة من الأضاحي بمختلف أنواعها البلدية أو المستوردة الأمر الذي أسهم باستقرار أسعارها مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.
وأكد أحد مستوردي الماشية عصام حجازي أن جميع أنواع اللحوم البلدية والمستوردة متوفرة وهي تكفي لحاجة السوق وتزيد.
وتوقع أن يزداد الإقبال على شراء الأضاحي قبل عيد الأضحى بيومين لترتفع وتيرة الطلب على كافة أنواع الأضاحي عشية العيد مباشرة.
ورجح حجازي أن تكون الأضحية البلدية الاكثر طلبا في سوق الماشية، نظرا لاستقرار أسعارها مقارنة بالعام الماضي بسبب المنافسة "الشديدة بين التجار".
وأضاف حجازي ان السوق يوفر حوالي 700 الف رأس من الاضاحي البلدية والمستوردة حتى بداية الاسبوع الحالي؛ مؤكداً أن مختلف أنواعها متوفرة بالسوق المحلية بكميات كبيرة وبأسعار تناسب دخول المواطنين.
وأكد في الوقت نفسه أن أسعار الأضاحي لهذا العام ضمن المستويات التي كانت تباع فيها العام الماضي.
وقال تاجر الماشية خالد العجوري إن "الطلب على الأضاحي ما يزال ضعيف وسيبدأ الطلب بالارتفاع على شراء الاضاحي بشكل كبير خلال الاسبوع المقبل تزامنا مع دخول عيد الاضحى".
وأرجع العجوري أسباب ارتفاع وتيرة إقبال المواطنين على شراء الاضاحي خلال الايام القليلة من العيد بسبب ان معظم المواطنين لا يفضلون شراء الاضاحي قبل حلول العيد بفترة طويلة نتيجة عدم وجود أماكن لديهم لحفظ الأضاحي يوم العيد وعدم وجود وقت لرعاية تلك الاضاحي.
وبين العجوري أن الطلب على شراء الاضاحي في مثل هذه الاوقات أقل من مستويات الطلب العام الماضي رغم استقرار الأسعار وتوفر كميات كبيرة منها.
وقال تاجر اللحوم ناصر العواملة إن "سعر الأضحية البلدية قائم يتراوح من 4.5 دينار إلى 5 دنانير حسب الوزن".
وبين العواملة أن أسعار الأضاحي البلدية ستبدأ من 200 دينار لتصل إلى قرابة 300 دينار للأضاحي الكبيرة التي تزن أكثر من 60 كيلوغراما حسب الوزن.
وتوقع أن يكون الطلب على اللحوم البلدية أفضل من العام الماضي بسبب المنافسة بين تجار الاضاحي؛ مشيراً الى أن أسعار المستورد تتراوح بين 150 الى 170 دينارا حسب الوزن.
وحول مستويات الطلب على اللحوم البلدية اضاف العواملة أنها "ضعيفة" خلال الفترة الحالية مرجحا ارتفاعها خلال الايام المقبلة.
وحددت أمانة عمان الكبرى 14 موقعا لبيع الأضاحي ضمن مناطقها بعد جولات ميدانية أخذت بالاعتبار أن تغطي مناطق العاصمة كافة، وبُعدها عن التجمعات السكانية، وسهولة الوصول إليها وتوفر ساحات ومواقف للتحميل والتنزيل وسهولة التحكم فيها من الناحية البيئية.
واختارت الأمانة موقعا لخدمة منطقة بسمان على شارع النخيل متفرع من نهاية شارع البطحاء، وموقعا على شارع ضيف الله الحمود مقابل المركز الأمني لخدمة مناطق شفا بدران، ابونصير، الجبيهة.
ووفرت موقعا على شارع مصعب بن عمير مقابل سوق الوحدات الشعبي ومجمع الجنوب لخدمة منطقة رأس العين، وآخر على شارع الصخرة قرب فندق الكراون ومستودع دائرة التنفيذ سابقا لخدمة منطقة المقابلين.
وحددت لسكان منطقة مرج الحمام وناعور موقعا على شارع القدس قرب إشارة إسكان عالية، ولمنطقة وادي السير موقعا على شارع الظهير المتفرع من شارع المطار خلف شركة غرغور، وموقعا في شارع الشعائر مقابل صالات الجفال لخدمة منطقة القويسمة.
وفي صويلح حددت موقعا على شارع رفاعة الانصاري في المنطقة الصناعية، وموقعا على تقاطع شارعي رام الله والفداء لخدمة منطقة النصر، وآخر على شارع الملك عبدالله الاول قرب الموقع القديم لمؤسسة النقل لخدمة منطقة ماركا.
كما اختارت الأمانة موقعا على شارع الستين قرب المركز الأمني لخدمة مناطق خريبة السوق وجاوا، وموقعا على شارع السلطان محمد الفاتح بحي نزال لخدمة منطقة بدر.
كما تم اختيار موقع في سوق الحلال الجديد في الماضونة لخدمة منطقة أحد، بالاضافة الى موقع مسلخ أمانة عمان.
وتدعو الامانة الراغبين بالحصول على رخص حظائر الى مراجعة مناطق الامانة لتقديم الطلبات ودفع الرسوم والتامينات المقررة.
وكانت الامانة اصدرت الاسبوع الماضي الشروط والتعليمات الخاصة بحظائر بيع وذبح الأضاحي بهدف الحد من ظاهرتي البيع والذبح العشوائي والزام التجار وأصحاب المواشي بالشروط الشرعية والصحية.

mohammad.abualghanm@alghad.jo

التعليق