كفرسوم يستضيف شباب الحسين في كرة الأولى اليوم

اتحاد الرمثا يواصل انتصاراته واليرموك يصطدم بـ"السلط" وفوز الأصالة على سحاب

تم نشره في الأربعاء 2 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 03:00 صباحاً
  • لاعب اتحاد الرمثا أحمد الشقران (يمين) يقترب من مرمى عين كارم - (تصوير: جهاد النجار)

بلال الغلاييني وخالد منيزل ونعمان عيد

محافظات - واصل اتحاد الرمثا يوم أمس انتصاراته الكاسحة وفي نفس الوقت صدارته لدوري أندية الدرجة الأولى لكرة القدم، بعد الفوز الكبير الذي حققه على مستضيفه عين كارم وتغلب عليه بنتيجة 4-1 في المباراة التي جرت على ملعب البتراء، ليرفع الاتحاد رصيده إلى 9 نقاط وتجمد رصيد العكارمة عند النقطة الرابعة.
وعلى النقيض واصل اليرموك تراجعه اثر الخسارة التي تلقاها على يد السلط 0-1 على ملعب الاخير، وهو الفوز الأول للسلط، وانطبق الحال على الاصالة الذي تغلب على سحاب 1-0 على ملعب بلدية الزرقاء.
هذا وتختتم اليوم الجولة الثالثة عندما تقام مباراة واحدة تجمع بين فريقي كفرسوم برصيد 3 نقاط وشباب الحسين بنفس الرصيد وتقام في الساعة الرابعة عصرا على ملعب بلدية اربد، ويتوقع أن يكون اللقاء مثيرا في مجرياته.
السلط 1 اليرموك 0
سعى لاعبو الفريقين منذ صافرة البداية الى السيطرة على منطقة المناورة، وظهرت نواياهم الهجومية من خلال جملة من الهجمات المنسقة التي ضربت الجبهات الدفاعية وابقت مرمى الحارس مازن عبيد (السلط) ومعالي نصر ( اليرموك) تحت نيران التهديد، والذي بدأه لاعب اليرموك محمد جعفر الذي ارسل كرة قوية بعيدة المدى جاورت القائم بقليل، قبل ان يرد عليه محمد دهان بتسديدة ثابتة سيطر عليها الحارس معالي في الوقت المناسب.
فريق اليرموك ظهر بصورة افضل بعد ان امتد نحو المواقع الأمامية من خلال التناسق في بناء الهجمات التي قادها نائل الدحلة وأنس عطية وفهد جاسر ومحمد جعفر وانصب تركيزها نحو الكرات العرضية التي وضعت احمد جمال في مواجهة تامة مع حارس السلط عبيد الذي انقذ الموقف في التوقيت المناسب.
فريق السلط تعامل مع اداء منافسه باسلوب سريع في بناء الهجمات وان كانت المناولات الطويلة هي الأنسب ومكنت مقداد الطموني ومصطفى ابو غنمي ومؤيد بركات في كشف مرمى الحارس معالي في أكثر من موقف.
ومع بداية الحصة الثانية خطف مهاجم السلط مؤيد العجرمي هدف الفوز بعد ان سدد كرة قوية خدعت حارس اليرموك في الدقيقة 48، ما دفع بلاعبي اليرموك بالامتداد بنحو البوابة الأمامية سعيا للتعديل الذي كاد ان يتحققه من خلال الكرة القوية التي سددها نائل الدحلة وردها الحارس، وما تبقى من وقت حافظ السلط على تقدمه حتى صافرة النهاية وسط كثافة الهجمات اليرموكية.
اتحاد الرمثا 4 عين كارم 1
دانت السيطرة لفريق اتحاد الرمثا الذي لعب بحيوية وسط تناسق خطوطه، على عكس فريق عين كارم الذي لعب بفردية وسط انفتاح دفاعه بالكامل، ورغم ان عين كارم كان البادئ بتهديد مرمى اتحاد الرمثا من خلال كرة ماهر عبدالرزاق الذي انفرد لكن سيطر عليها الحارس ببراعة، الا ان الاتحاد انطلق بهجمات سريعة مركزا على الميمنة بقيادة عادل ابو هضيب الذي استثمر خبرته عندما ارسل كرة ولا اجمل خلف المدافعين لمحمد الرفاعي القادم من الخلف هيأها لنفسه وسدد بالزاوية المعاكسة لحارس عين كارم هدف اتحاد الرمثا د 16، وتبعه احمد الحوراني بكرة ثانية لكن المدافع ابعدها في اللحظة الخيرة، وعاد احمد الشقران من جديد وانطلق بالكرة من الميمنة غمزها محمد الرفاعي لترتد من القائم ويشتتها الدفاع، وعند د20 تسلم الشقران الكرة وحاور المدافعين وارسل الكرة لوب في مرمى عين كارم هدف التعزيز لاتحاد الرمثا، وبقي عين كارم عاجزا عن فعل أي شيء، وواصل الاتحاد السيطرة المطلقة واستثمر محمد الرفاعي الركنية المرسلة من الميمنة ليسجل الهدف الثالث لاتحاد الرمثا د25، وحاول عين كارم الأمتداد للامام وسنحت فرصة لمعاذ شاهين من داخل المنطقة الا انه سدد باحضان الحارس، وعاد لاعب اتحاد الرمثا محمد الرفاعي ليرسل كرة بينية الى احمد الحوراني الذي سجل الهدف الرابع لاتحاد الرمثا د 41.
ومع بداية الشوط الثاني تحسن آداء عين كارم الذي سيطر على منطقة العمليات واعتمد على الكرات المرتدة ومن كرة عكسها عماد المغاري على رأس رائد ابو حميد الذي سجل هدف عين كارم الأول د 50، وواصل عين كارم السيطرة الميدانية الا ان خبرة لاعبي اتحاد الرمثا كانت حاضرة لتهدئة اللعب والخروج بنقاط المباراة الثلاث.
الأصالة 1 سحاب 0
طغى الحذر والترقب منذ بداية الشوط الأول حيث غابت الخطورة من كلا الطرفين الأصالة دفع بالخماسي عبدالله سكارنة وبهاء برقاوي وليث الفايز وانس المحسيري وعدنان الجبور ساعدهم ذلك عدي المومني واحمد الزرقان من الطرفين  بينما سحاب من جانبه دفع ايضا بالرباعي محمد التركاوي ومحمد الروايضة ومنذر شلبايه وايمن جمال وامداد ثنائي هجومه محمد ابو زيد ومالك ابو حماد بالكرات الامامية الطويلة لكن الخط الخلفي لفريق الأصالة بقيادة محمود بندورة ومازن البقعاوي بالتصدي لها كانت بالمرصاد بعد ذلك المحاولات كانت تدور من هنا وهناك ولم تشكل أي خطورة تذكر.
اندفع لاعبو الأصالة بهجمات مكثفة على مرمى عماد الطرايرة حارس سحاب الذي تصدى لكرة عدنان الجبور وقام ليث الفايز بمجهود فردي وواجه الحارس الطرايرة الذي ابعدها ببسالة، ومرت تسديدة بهاء برقاوي بالشباك الجانبية وسدد محمود ابو البندورة كرة ثابتة داخل المنطقة ارتقى لها انس المحسيري ودكها برأسه بجوار القائم  بالمقابل اعتمد لاعبو سحاب على المناولات الطويلة وبدأ يتحرك في كافة ارجاء الملعب لكن سوء اللمسة الاخيرة عانى منها ثنائي هجومه  محمد ابو زيد ومالك حماد.
ومع بداية الشوط الثاني اصبحت الهجمات أكثر خطورة وبدأت فرص الاصاله واضحة بعد عمد اطرافه احمد الزمقان وعدي المومني بارسال الكرات امام جزاء الطرايرة حارس سحاب وكان من احداها تسديدة عبدالله سكارنة بعيدة المدى الذي سيطر عليها الحارس بثبات، وفي الدقيقة 51  سجل بهاء برقاوي هدف الأصالة الأول بقذيفة بعيدة المدى استقرت بالزاويا العليا لمرمى الطرايرة، بالمقابل اندفع لاعبو سحاب للامام وركز على اطرافه عاطف الدبوبي وعدنان صوان  وارسال الكرات العرضية داخل منطقة جزاء محمد خاطر حارس الأصالة الذي تصدى لكرة ايمن جمال القوية وعاد وسيطر على انفراد مالك ابو حماد واعتمد الأصالة على الهجمات المرتدة وكادت رأسية ليث الفايز ان يعزز تقدم فريقه بعد ان تلقى هدية اياد فوطه بديل مالك الخلايلة وفي الوقت بدل الضائع كادت رأسية محمود ابو وشاح ان يدرك التعادل لسحاب لكن ابو البندورة ابعدها من حلق المرمى.

bilal.ghalayini@alghad.jo
khaled-munayzel@alghad.jo
numan.khadir@alghad.jo

التعليق