النجم محمد عساف يشعل الجمهور في هولندا

تم نشره في الثلاثاء 1 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 03:00 صباحاً

لاهاي - أحيا الفنان الفلسطيني محمد عساف، الذي تحول الى رمز يجمع الفلسطينيين بعد فوزه ببرنامج آراب ايدول، اول حفل موسيقي له خارج العالم العربي، في مدينة لاهاي.
وتواصل العرض على مدى ساعتين ونصف الساعة، ألهب خلالها محمد عساف البالغ من العمر 24 عاما، الجمهور الذي اكتظ به المكان.
ولا يتسع الفندق الذي اقيم فيه الحفل في لاهاي لاكثر من 800 شخص، وهو جمهور صغير مقارنة بالشهرة التي حققها عساف في مشاركته ببرنامج "آراب آيدول"، الذي يحظى بمشاهدة واسعة. وما إن بدأ الحفل، حتى وقف الجمهور رافعين الاعلام والشعارات الفلسطينية، ومشكلين حلقات دبكة. وحضر الحفل معظم السفراء العرب في لاهاي، اضافة الى الفلسطينيين المقيمين في هولندا والمانيا وبلجيكا. وقال فتى فلسطيني في السابعة عشرة من عمره لمراسل وكالة فرانس برس ان محمد عساف "هو نموذج للشباب العرب، لقد تمكن من تحقيق حلمه رغم كل المصاعب". واضاف الفتى الذي كان يلوح بعلم فلسطين "الامر الرائع هو ان يتمكن فلسطيني من تقديم نفسه بصورة ايجابية، وهذا شيء لا يحصل باستمرار".
وتحول هذا الشاب ذو الصوت المميز بعد فوزه ببرنامج "ارب ايدول"، الى رمز يجمع الفلسطينيين الذين يعيشون بين مطرقة الاحتلال وسندان الانقسام الداخلي.
ولدى عودته الى قطاع غزة فائزا في الخامس والعشرين من حزيران (يونيو)، دعا الى انهاء الانقسام ووحدة الشعب الفلسطينيي. ولد عساف في مدينة مصراته الليبية، ثم انتقل الى مخيم للاجئين في خانيونس، في قطاع غزة.
واشتهر عساف باداء الاغاني العاطفية الى جانب الاغاني الوطنية والشعبية الفلسطينية.
وتقول شابة مغربية ثلاثينية كانت تشاهد الحفل "انا سعيدة جدا، لانه يقدم صورة عن الفلسطينيين مختلفة عن الشائع".
وحيا أحد دبلوماسيي البعثة الفلسطينية في لاهاي نبيل ابو زناد في كلمة سبقت الحفل، "رسالة السلام والحب" التي يحملها محمد عساف. وكان محمد عساف وصل الى لاهاي السبت آتيا من دبي، وتناول العشاء مع سفراء الدول العربية في لاهاي، ثم سافر الاثنين متوجها الى ايطاليا حيث يحيي حفلا آخر.
وكانت هذه الحفلة في لاهاي الاولى لمحمد عساف، ابن قطاع غزة، خارج المنطقة العربية.
واوضح عساف لوكالة فرانس برس انه يعتزم الاقامة في دبي "لانه من الاسهل علي ان اتحرك من هناك الى الدول التي سأحيي فيها حفلات في الاشهر القادمة".(ا ف ب)

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »super pour assaf bravo (ayouche warda)

    الخميس 3 تشرين الأول / أكتوبر 2013.
    assaf felicitation
  • »نجم النجوم عساف (أمل عساف)

    الثلاثاء 1 تشرين الأول / أكتوبر 2013.
    كل الشكر لعساف اللذي مثّل الفلسطينيين بصورة عكس الشائع عنهم " الوحشية , الدم , السلآح .. " لكنه أثبت أن الفلسطينيين مثلهم مثل باقي الشعوب يحبون الموسيقى , السلآم والأمن وخاصة في أوروبا اللي تحمل هالفكره بشكل كبيير ..<3
    عسافو رمز فخر و أمل للوطن العربي