سوريون يشاركون بحملة للعمل التطوعي في إربد

تم نشره في الاثنين 30 أيلول / سبتمبر 2013. 02:00 صباحاً

اربد–الغد- أقامت مجموعة من الشباب الأردنيين والسوريين وبالتعاون مع بلدية إربد الكبرى حملة خاصة لتنظيف وصيانة منطقة مجمع السفريات الجنوبي في مدينة اربد، تحت عنوان "أهل ومنظل أهل".
وانطلقت المبادرة كتعبير عن الامتنان من مجموعة من الشباب السوريين لما قدمه لهم أشقائهم في الأردن من حسن استضافة لهم.
واستمر العمل على مدار يومين كاملين حيث أقيمت في اليوم الأول حملات نظافة لكامل أجزاء المجمع وعملية طلاء لأرصفة المجمع، فيما اشتمل اليوم الثاني على عمليات طلاء ورسم على جدران المجمع لتزينه بعبارات ورسومات تدلل على محبة الشعوب وتألفها وتحث على عمل الخير.
وأعرب رئيس بلدية اربد الكبرى المهندس حسين بني هاني عن سعادته بمشاركة الشباب في هذه الحملة، مؤكدا أن البلدية ستبقى داعماً رئيسياً لمختلف الأعمال التطوعية والتي من شأنها غرس روح العمل الجماعي والتطوعي لدى جيل الشباب.
وقال منسق الحملة موسى مهنا إن هذه الحملة تهدف إلى توحيد الجهود وتكثيفها بين الفريق السوري المشارك والفريق الأردني، مؤكداً أن الفرق التطوعية المشاركة تطمح لأن لا يكون هذا العمل هو الأخير لها وإنها تسعى لتقديم المزيد من الأعمال التطوعية التي تعبر عن مدى التلاحم والأخوة بين الشعبين الأردني والسوري.
يذكر أن الحملة شهدت مشاركة أكثر من أربعين شابا وفتاة كما شارك في الحملة كل من أعضاء مجلس بلدية إربد الكبرى (مها غرايبة وليلاس دلقموني ونجود بطاينة وماجدة شويات).

التعليق