شكاوى من انتشار المتسولين في مادبا

تم نشره في الاثنين 30 أيلول / سبتمبر 2013. 02:00 صباحاً

أحمد الشوابكة

مادبا -  يشتكي سكان في مدينة مادبا من انتشار المتسولين في الاسواق الرئيسة وعلى أبواب المحال التجارية والمخابز والمساجد، وخاصة عند ساعات النهار.
 ويطالب سكان بتكثيف الحملات التفتيشية على المتسولين ومنعهم من ممارسة التسول الذي بات مهنة لدى العديد منهم، اضافة الى تسببهم بقلق للسكان، مؤكدين في ذات الوقت أن عدداً كبيراً من كبار السن يجلسون يوميا أمام المخابز والمحال التجارية يستجدون المساعدة المالية دون خجل، محاولين استعطاف المارة بطريقة او بأخرى بادعاء الفقر وعدم مقدرتهم تلبية احتياجات أطفالهم الضرورية.
ويقول محمد شوابكه أن المتسولين لم يكتفوا بالأسواق والمساجد كأماكن لاستعطاف الاشخاص والطلب منهم المساعدة المالية.
وأكد مصدر من مديرية تنمية مادبا أن هناك حملات تفتيشية يومية في الفترتين الصباحية والمسائية، لمراقبة الأسواق من قبل فريق المسح الميداني وضبط المتسولين.
وقال المصدر انه تم ضبط عدد منهم وايداعهم للحاكم الإداري، ومنهم من حول الى مراكز الرعاية في مركز رعاية وحماية المتسولين في مادبا وخاصة من صغار السن.

التعليق