منتخب كرة الناشئين يخسر أمام نظيره الافغاني ويفقد فرصة التأهل

تم نشره في الاثنين 30 أيلول / سبتمبر 2013. 03:00 صباحاً
  • منتخب الناشئين لكرة القدم - (الغد)

أيمن الخطيب

عمان- فقد المنتخب الوطني للناشئين تحت 16 سنة لكرة القدم فرصة التأهل للنهائيات كأس آسيا التي ستقام في تايلاند،  في ضوء تعادل المنتخب السعودي مع نظيره السوري 0-0 في المباراة التي أقيمت بينهما أمس في ملعب الأمير محمد في الزرقاء، وبهذه النتيجة يتأهل المنتخب السعودي للنهائيات بعد تصدره للمجموعة برصيد ٧ نقاط، وحل المنتخب السوري ثانيا برصيد ٥ نقاط والافغاني برصيد 3 نقاط واخيرا الأردن بنقطة واحدة.
وبالتالي اصبحت مباراة منتخبنا مع نظيره الافغاني أمس على ستاد الملك عبدالله في ختام التصفيات الآسيوية لفرق المجموعة الرابعة والتي خسرها 1-2 عبارة عن تحصيل ليحتل منتخبنا الترتيب الأخير.
الأردن 1 أفغانستان 2
سيطر الحذر على أداء المنتخبين، وانحصرت الألعاب في منتصف الملعب بعدما أصبحت المباراة تحصيل حاصل، ورغم ان منتخبنا افتتاح التسجيل في وقت مثالي عندما سدد جابر شديفات قذيفة رائعة عانقه شباك الحارس عطية عبد د6 لكن ذلك لم يمنح اللقاء طابع هجوميا وطلت الهجمات خجولة مع سيطرة نسبية لعلي ذيابات  ويوسف عبد الرحمن وجابر شديفات على منطقة العمليات ومد المهاجمين عادل الزعبي وبهاء الجعافرة بكرات متنوعة امام مرمى المنتخب الأفغاني، ومنها لاحت فرص متواضعة لأحمد طنوس وشديفات لزيارة الشباك عبر تسديدات ومواجهات لكن الدفاع والحارس عطية كانا على الموعد، ولم يشكل لاعبو المنتخب " الضيف" خطورة على مرمى الحارس احمد سليم ودفاعه لينتهي الشوط الأول بتقدم منتخبنا بهدف وحيد من دون رد.
انتفاضة أفغانية
ومع مرور ست دقائق على مجريات الحصة الثانية أشعل اللاعب الأفغاني وزيري فتيل اللقاء من جديد عندما انفرد بالحارس سليم ووضع الكرة في المرمى هدفا فرض على الجهاز الفني لمنتخبنا اعادة حساباته خصوصا الهجومية فحاول الزعبي  وبهاء ياسين سحب لاعبي المنتخب الأفغاني للأمام لترك الفرصة لذيابات وشديفات وعبد الرحمن للتسديد من خارج قوس الجزاء وتحريك الاطراف ليضيع بهاء الجعافرة فرصة ثمنيه عندما وجه المرمى وسدد خارجه، ليرد " الأفغاني" بهجمة مرتدة  ينفرد على أثرها  منصور الحمد بمرمى الحارس احمد سليم ويضع الكرة على يساره هدفا ثان د71 ، حاول المدير الفني للمنتخب الوطني عدنان عوض بتفعيل خطه الهجومي لتعديل نتيجة المباراة لصالح المنتخب وفعل دور بهاء ياسين الذي سدد صوب حارس مرمى المنتخب الأفغاني، وكانت مرآته تشكل خطورة كبيرة، وساد طابع الخشونة من كلا المنتخبين في الثلث الأخير من المباراة، وزج عوض باللاعب محمد أبو عبيد والذي كان يسدد كرات قوية، كان حارس المنتخب الأفغاني عطية يقف لها بالمرصاد، ومع مرور الوقت ازداد طابع الخشونة من قبل لاعبي منتخبنا وسادت التوتر أجواء المباراة، وحاول المنتخب الأفغاني التقدم من خلال لاعبيه منصوري الحمد وسلطان فيصل، وأكثر من مرة هددا حارس مرمى المنتخب الوطني احمد سليم، وبقي الحال على ما هو عليه في الدقائق الأخيرة ليطلق حكم المباراة فوز المنتخب الأفغاني على منتخبنا 2-1.

ayman.khatib@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »أبو شديـــــــــــــف قدهـــــــــا (محمد اهليل شديفات)

    الاثنين 30 أيلول / سبتمبر 2013.
    ولا يهمك ابن العم وأحلى صاروخية والله والى الامااااام :*
  • »الواسطه و الوراثه و المحسوبيه يا اتحاد الكره (ابوحمزه)

    الأحد 29 أيلول / سبتمبر 2013.
    يجب الاستعانه بمدرب صاحب خبره خصوصا مع هاظ العمر .
    عدنان عوض مازال امامه الوقت خصوصا ان المساله وراثة و ليس كفاءه !
    ناصر حسان صاحب كفاءه لهدا العمر .