البابا يلتقي بطاركة الشرق الكاثوليك في تشرين الثاني

تم نشره في الأحد 29 أيلول / سبتمبر 2013. 03:00 صباحاً

الفاتيكان - يلتقي البابا فرنسيس في الثاني والعشرين من تشرين الثاني (نوفمبر) في الفاتيكان بطاركة الشرق الكاثوليك مع ممثلين للكنائس الشرقية الارثوذكسية، بحسب ما نقلت أمس وكالة فيديس للفاتيكان عن مصادر في الكنيسة المارونية.
واضاف المصدر نفسه ان هذا اللقاء سيعقد في ختام الاجتماع الموسع لمجمع الكنائس الشرقية، ويأتي وسط تزايد الخوف على مصير الاقليات المسيحية في الشرق مع تنامي التيارات الاسلامية المتطرفة.
وكان البابا استقبل الاسبوع الماضي 15 اسقفا مارونيا من منطقة الشرق الاوسط برئاسة البطريرك الماروني بشارة الراعي.
واستقبل البابا فرنسيس الجمعة في الفاتيكان بطريرك انطاكيا للروم الارثوذكس يوحنا العاشر اليازجي.
والبطريرك اليازجي هو شقيق المطران بولس اليازجي اسقف حلب للروم الارثوذكس الذي خطف في نيسان (ابريل) الماضي مع الاسقف يوحنا ابراهيم للسريان الارثوذكس ولا معلومات عنهما.
والقى البطريرك اليازجي كلمة أمس خلال افتتاح اللقاء السنوي لمجموعة سانت ايجيديو الذي شارك فيه مئات الاشخاص ورجال الدين من مختلف الديانات، دعا فيها الى بقاء المسيحيين في سوريا وعدم مغادرتها.
واضاف البطريرك اليازجي "لا نريد رؤية بواخر تنقل المسيحيين بعيدا عن الشرق، ولا بواخر تنقل السلاح لمواصلة الحرب. لا بد لسوريا من ان تبقى كما كانت على الدوام ارض تعايش بين المسيحيين والمسلمين"، مكررا رفض رجال الدين المسيحيين اي تدخل خارجي مسلح في سورية. - (ا ف ب)

التعليق