ناشطون على "فيسبوك" ينتصرون للأقصى بمسيرة في الشونة الجنوبية

تم نشره في السبت 28 أيلول / سبتمبر 2013. 03:00 صباحاً

حابس العدوان
الشونة الجنوبية – نظم ناشطون على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" مسيرة لنصرة الأقصى انطلقت مساء أمس من امام السفارة الإسرائيلية في عمان، وصولا إلى موقع التصب التذكاري لشهداء معركة الكرامة وسط غياب للأحزاب والنقابات المهنية.
وأكد الناشطون الذين لم يزيد عددهم على 25 شابا وفتاة على وجوب نصرة الأقصى الشريف الذي يتعرض لانتهاكات المستوطنين والصهاينة وللتأكيد على حق اللاجئين في العودة.
وعبرت الناشطة عبير الجمال عن أسفها لعدم مشاركة الأحزاب والنقابات المهنية في هذه المسيرة التي جرى الدعوة لها عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، مشيرة أن الأحزاب والنقابات المهنية انشغلت بقضايا جانبية، وغفلت عن القضية الأهم وهي قضية فلسطين.
وأضافت الجمال في حديث إلى "الغد" أن "مسيرتنا هذه جاءت لإعادة البوصلة إلى وجهتها الحقيقية تجاه القضية الفلسطينية التي سعت الثورات العربية المزعومة ومن يقودها إلى تحويلها عن وجهتها الأسمى"، لافتة أن "المسيرة التي انطلقت من أمام السفارة الصهيونية وصولا إلى الحدود الأردنية مع فلسطين جاءت تلبية لصرخة الأقصى التي أطلقها أهلنا في الداخل لنؤكد دعمنا ومساندتنا لهم".
وبين الناشط أحمد أبوعمرو أن هذه المسيرة هي "مسيرة تضامنية تنديدا بالصمت العربي وإعادة لقضيتنا الفلسطينية، وخاصة قضية الأقصى الشريف والانتهاكات الإسرئيلية والاعتداءات المتكررة عليه".
وقالت الناشطة صفاء سرور "إننا لنؤكد من خلال مسيرتنا هذه أن الشتات والداخل جسد واحد، وللتاكيد على حق أهل الشتات في العودة إلى ديارهم"، مؤكدة أن عدم مشاركة عدد كبير من الناشطين والأحزاب والنقابات المهنية لن يثنينا عن مواصلة المسيرة التي نأمل أن يزداد المشاركون فيها يوما بعد يوم". وتخللت المسيرة التي لم تتجاوز مدتها نصف ساعة أغان وأهازيج ودبكات تغنت بالوطن وحق العودة، وضرورة الكفاح من أجل استعادة الحقوق المسلوبة.

التعليق