أعاد 42 ألف دولار فربح 100 ألف

تم نشره في الجمعة 20 أيلول / سبتمبر 2013. 03:00 صباحاً - آخر تعديل في الجمعة 20 أيلول / سبتمبر 2013. 04:00 مـساءً
  • مشرد أميركي ينام على مقعد حديقة في حي بروكلين بمدينة نيويورك - 10 سبتمبر 2013.

أبوظبي- حققت عملية جمع تبرعات لمشرد أميركي أكثر من مئة ألف دولار، بعد أن أعاد إلى الشرطة حقيبة عثر عليها وبها 42 ألف دولار أميركي.

وعثر غلين جيمس (54 عاما) المشرد منذ العام 2005، على الحقيبة التي كانت تحوي جواز سفر و2400 دولار نقدا، وحوالى 40 ألف دولار على شكل شيكات سفر، في مركز تجاري في بوسطن السبت الماضي. وقد أبلغ الشرطة بالأمر فورا.

وأعرب مدير شرطة بوسطن إيد ديفيس عن شكره الشخصي لغلين خلال مراسم سلمه فيها "تنويها خاصا" على نزاهته. إلا أن إيثان ويتنغتون، المحاسب البالغ 27 عاما من فرجيينيا شرق البلاد، اعتبر أن الامر غير كاف، وأطلق الاثنين حملة تبرعات على موقع "غوفاندمي.كوم" الإلكتروني لمساعدة المشرد الذي لم يكن يعرفه.

وقد تجاوزت التبرعات الخميس مبلغ مئة ألف دولار مع أكثر من أربعة آلاف مساهمة عروض لتوفير مسكن وكمبيوتر وألبسة.

وكتب غييم بيجو-دوفال على الموقع: "سيد جيمس، إن أردت يوما المجيء إلى باريس فسأقدم لك شقتي بكل سرور للإقامة فيها". واقترحت عليه سينتيا لاسبوغاتا "شقة مؤلفة من غرفة واحدة تابعة لمزرعة تعود إلى العام 1840" في ولاية نيويورك.

واكتفى غلين جيمس بالقول بتواضع إنه لم يكن ليأخذ "أي قرش" من الحقيبة التي عثر عليها. وقد شكر إيثان ويتنغتون "على لطفه الكبير" خلال اتصال هاتفي.

وأوضح أن "هذه التبرعات ستسمح لي بالانطلاق مجددا في الحياة". ورد عليه ويتنغتون قائلا: "أنت الذي يستحق كل المديح. لقد أعدت لي ثقتي بالبشرية".

سكاي نيوز عربية

التعليق