انفراج أزمة الشاحنات العالقة على الحدود الأردنية العراقية

تم نشره في الجمعة 20 أيلول / سبتمبر 2013. 02:00 صباحاً
  • شاحنات -(ارشيفية)

حلا أبوتايه

عمان- أكد نقيب أصحاب الشاحنات الأردنية محمد خير الداوود، انفراج أزمة الشاحنات الأردنية التي كانت عالقة على حدود المملكة والعراق منذ يومين.

وبين الداوود أن مديرية الحدود الأردنية خاطبت الجهات الرسمية في العراق لتذليل المعوقات التي حالت دون تفريغ الشاحنات المحملة والتي أدت بدورها إلى تكدس مئات الشاحنات على الجانب العراقي في المنطقة الفاصلة بين حدود المملكة والعراق.
وبحسب الداوود؛ فإن الجهات العراقية تعاونت مع الجانب الأردني وقامت بإدخال 1200 شاحنة أمس من بينها 120 شاحنة أردنية.
وأشار إلى أن الجانب العراقي قام برفع جاهزية الكوادر في الحدود العراقية وقلص من ساعات الاستراحة، ما أدى إلى سهولة وسرعة في تفريغ الشاحنات.
إلى ذلك؛ تطرق الداوود إلى ضعف البنية التحتية في جمرك الكرامة الأردني، إضافة إلى ضعف الإنارة في أهم نقطة تفصل بين الحدود الأردنية والعراقية.
كما أشار الداوود إلى الحاجة الملحة لتخصيص مسرب في ساحة الحق ومسرب آخر للشاحنات التي تدخل الحدود العراقية تجنبا لحدوث إرباكات وازدحامات في تلك المنطقة.
وأشاد الداوود بالدور الذي قام به مدير الحدود الأردنية في الاستماع للمطالب ومخاطبة الجهات المعنية في العراق على الفور.
وقال "من بين تلك الشاحنات 150 شاحنة أردنية، أما الشاحنات المتبقية فتحمل لوحات دول خليجية وسورية".
يذكر أن الشاحنات التي كانت عالقة تتنوع بين برادات وناقلات للمواد الغذائية والخضراوات والفواكه وغيرها من شاحنات نقل البضائع الخاصة بالتبادل التجاري بين الأردن والعراق.
ويعاني قطاع الشاحنات الأردني من حالة ركود في عمليات نقل البضائع جراء الأوضاع السائدة في دول الجوار، وأهمها سورية، التي تعد بوابة الأردن التجارية الى الدول الأوروبية وتركيا ولبنان، حيث تلجأ الشاحنات الأردنية حاليا الى تسيير عمليات النقل من خلال الحدود العراقية التي تعاني أيضا من مشاكل كبيرة لا يمكن للشاحنات الأردنية الاعتماد عليها.
وبين الداوود أن أسباب تكدس الشاحنات تلك مردها إلى قلة ساعات عمل الموظفين في الحدود العراقية وساعات الاستراحة الطويلة، الأمر الذي أخر تفريغ الشاحنات في تلك المنطقة.
يذكر أن حجم التبادل التجاري بين الأردن والعراق وصل الى حوالي 1.268 مليار دولار.
وبلغ حجم الصادرات الأردنية الى العراق خلال العام الماضي مليار دولار مقابل 268 مليون دولار مستوردات.

hala.abutaieh@alghad.jo

التعليق