65 مليون دينار ديون مستودعات الأدوية على القطاعين العام والخاص

تم نشره في الخميس 12 أيلول / سبتمبر 2013. 03:00 صباحاً

عمان-الغد- شكا أصحاب مستودعات الأدوية من الظروف الصعبة التي يمرون بها جراء حجم الديون المترتبة لهم على القطاعين العام والخاص، والبالغة 65 مليون دينار.
وجاءت الشكوى خلال لقاء أعضاء جمعية مالكي مستودعات الأدوية برئاسة صبحية المعاني أمس، وزير الصحة الدكتور علي حياصات.
من جهته، أكد حياصات ان الأمن الدوائي يقع على سلم أولويات الوزارة، وأن مستودعات الادوية تنهض بدور حيوي مهم على هذا الصعيد، لافتا إلى ان القطاع الصحي بجميع مكوناته يعتبر رأس مال الأردن وثروته الوطنية.
واضاف ان التكامل بين جميع مكونات القطاع الصحي وبناء الشراكة المتينة بينها، بما فيها مستودعات الأدوية، يعد ضرورة وطنية ملحة، لتحقيق المزيد من التقدم الصحي وتعزيز مكانة الاردن الطبية على المستويين الاقليمي والعالمي.
وابدى حياصات تفهم الوزارة لاحتياجات مستودعات الادوية ومطالبها للاستمرار بأداء دورها الحيوي، مؤكدا الحرص على التعاون معها وتلبية احتياجاتها.
وأكد ان الخطط والموازنات المالية تأخذ بالاعتبار كأولوية تفادي السلبيات التي برزت خلال الاعوام الماضية ورتبت مديونية مالية تشكل هما مشتركا للجميع، ومشددا على السعي لتجاوزها في الموازنات المالية المقبلة.

التعليق