أولياء أمور طلبة مدرسة "الخيمة المتنقلة" بالجنوب يهددون بالاعتصام للمطالبة بمعلم ثان

تم نشره في الأربعاء 11 أيلول / سبتمبر 2013. 03:00 صباحاً
  • معلم سابق يقوم بتدريس الطلبة في الخيمة المتنقلة بالبادية الجنوبية - (ارشيفية)

هشال العضايلة

الكرك – لوح أولياء أمور طلبة يدرسون في المدرسة المتنقلة بمناطق الجنوب بتنفيذ اعتصام يشمل إغلاق الطرق العامة في مناطق تواجدهم، احتجاجا على عدم توفر معلم آخر في المدرسة.
وأكد عدد من الأهالي أن الطلبة وبعد مرور الأسبوع الثاني من  بدء العام الدراسي الجديد، يتلقون دروسهم من قبل معلم واحد رغم ان عددهم يزيد على 50 طالبا، لافتين الى ان الجهات المعنية وعدتهم سابقا بتعيين معلم آخر غير أن ذلك لم يحصل حتى الآن.
وأكد المشرف على المدرسة المتنقلة عفاش العمامرة أن الطلبة بالمدرسة التي تحولت من خيمة متنقلة إلى كرفان متنقل وعددهم 50 طالبا وطالبة، ما زالوا يتلقون التعليم على يد معلم واحد رغم وجود عدة صفوف دراسية لامتناع الجهات المعنية عن تعيين معلم ثان.
ولفت العمامرة إلى أن ما حدث مع الطلبة والمدرسة سابقا عاد ليتجدد مع بداية العام الدراسي بسبب الإهمال الكبير الذي يعاني منه الطلبة والسكان في المناطق النائية.
 ولوح العمامرة بإمكانية إقدام الطلبة والأهالي على تنفيذ اعتصام والإضراب عن الدراسة وإغلاق الطرق العامة في حال لم تستجب الجهات الرسمية بمديريات التربية بمناطق الجنوب بطلب تعيين معلم آخر.
واعتبر ولي أمر أحد الطلبة علي السراحين الى ان امتناع وزارة التربية عن تزويد  المدرسة الفقيرة أصلا باحتياجاتها أمر غير مفهوم في ظل الحديث المتواصل عن خدمة المواطنين وتوفير المعيشة المناسبة لهم ولأولادهم .
وقال إن جودة التعليم أصبحت حكرا على الأغنياء والقاطنين بالمناطق القريبة من الوزارات ومواقع المسؤولية، داعيا الى الاهتمام بالطلبة الراغبين بالدراسة في ظل ظروف معيشية غاية في الصعوبة.
 ولفت إلى أن مطلب الأهالي هو تعيين معلم آخر لمساعدة المعلم الموجود بالمدرسة والذي يشرف على العديد من الطلبة بصفوف مختلفة.
 يذكر أن مدرسة الخيمة مشروع اجتماعي أنشأته جمعية تعاونية تعنى بتربية الإبل والزراعة بالبادية الجنوبية، وتعنى بتدريس طلبة البادية الجنوبية البعيدين عن المدارس بالقرى والبلدات والقاطنين مع ذويهم في بيوت الشعر،  وخرجت المدرسة حتى الآن 900  طالب وطالبة غالبيتهم من الاناث.
 من جهته أكد مدير تربية المزار الجنوبي الدكتور علي القرالة ان فريقا من المديرية زار المدرسة ووجد فيها ثلاثة طلاب فقط، لافتا الى ان الحضور اليومي من الطلبة البالغ عددهم 40 طالبا وطالبة لا يتجاوز هذا العدد.
وبين ان معلما واحدا يكفي حسب الأسس المعتمدة بالوزارة لأعداد المعلمين.

التعليق