البيئة الافتراضية تساهم في تحقيق مقصورة رحبة لسيارة "إمبالا"

تم نشره في الأربعاء 11 أيلول / سبتمبر 2013. 03:00 صباحاً

ديترويت– عندما طلب لاعبو كرة السلة المحترفون وغيرهم من العملاء من أصحاب الأجسام الطويلة والضخمة، من شفروليه المزيد من المساحة وتجربة القيادة المريحة في سيارة إمبالا 2014، استخدم المهندسون أحدث الوسائل التقنية- من ضمنها مقياس الرحابة- لتصميم حيز قدمين ورأس أوسع، وحيز تخزين أكبر.
وتضمنت المعدات المستخدمة أيضاً، أدوات كمبيوتر متطورة جداً ومجسّمات لجسم الإنسان والكهف ثلاثي الأبعاد الافتراضي الأوتوماتيكي.
واستعان الفريق بمقياس الرحابة- وهو تقنية خاصة وحصرية بشركة جنرال موتورز- لتحليل تكيّف العملاء مع رحابة السيارة، كما استخدم مجسّمات افتراضية لجسم الإنسان لتصميم المقصورة الداخلية الأمثل، اعتماداً على معلومات فريدة لأحجام السائقين ووضعيات أجسامهم. ويساهم الكهف ثلاثي الأبعاد (3D CAVE) في تقييم نماذج التصميم للنقاط العمياء والانعكاسات ومجالات رؤية الأجسام في داخل وخارج السيارة.

التعليق