معرض فني في مجمع النقابات المهنية

تم نشره في الثلاثاء 10 أيلول / سبتمبر 2013. 02:00 صباحاً

عمان- يعرض ثلاثة فنانين غير اكاديميين تجارب ذاتية حول قضايا وطنية وقومية وهموم من الموروث الشعبي من خلال معرض بدا في مجمع النقابات المهنية اول من امس.
ويحتوي المعرض على ثلاثة اقسام تضم 60 لوحة مرسومة بالزيت والباستيل والاكريليك لكل من الفنانين حسن العمري ورندة المصرية ومرام حسن.
ويصف الفنان التشكيلي/ مدير التصميم في وزارة الثقافة يوسف الصرايرة التجربة بانها رائعة رغم عدم اكاديميتها يعبر من خلالها الفنانون عن هموم وقضايا مختلفة بتقنيات هي ايضا مختلفة تستحضر الموروث الشعبي والتراثي الذي بقي منه القليل وقضايا وطنية واخرى قومية.
ويرى الفنان الصرايرة الذي افتتح المعرض بالإنابة عن وزيرة الثقافة في اعمال الفنانين الثلاثة تجربة متميزة اساسها الموروث الشعبي والبيئة والطبيعة بالتركيز على المنظر الطبيعي بالألوان الحارة وتمتاز بالجرأة من حيث اللون والبناء والتكتيك الفني.
وقال ان اللوحات في المعرض تحمل هموم وملامح الانسان العصري وتبحث عن حلول مناسبة بتسليط الضوء على قضايا حياتية للمواطن الاردني، واخرى لقضايا قومية خاصة قضية فلسطين من خلال فن تلقائي يسعى الى الوصول الى الجمهور بتلمس قضاياه المعاصرة.
ويتشارك الفنانون الثلاثة هموم التجربة التي انطلقت بمبادرة ذاتية وتطورت الى اعمال فنية تستضيفها اللجنة الاعلامية والثقافية في مجمع النقابات المهنية لعرضها امام جمهور المجمع ومنتسبي النقابات.
وبهذا الخصوص قالت رئيسة اللجنة الاعلامية والثقافية في مجمع النقابات المهنية ايمان العمري في تصريح صحافي ان المعرض جزء من خطة اللجنة التي تسعى للتواصل مع المبدعين على مستوى الوطن من فنانين وشعراء وكتاب لعرض ابداعاتهم ونتاجهم الفني امام جمهور المجمع والمواطنين الاردنيين.
واكدت العمري اهمية التجربة في اطار التواصل مع منتسبي النقابات والجمهور الاردني، مؤكدة ضرورة دعم وتشجيع الفنانين غير الاكاديميين الذي يمارسون الفن الى جانب حياتهم المهنية.-(بترا)

التعليق