حياصات يدعو لتيسير الأنظمة الخاصة بالبورد العربي

تم نشره في الثلاثاء 10 أيلول / سبتمبر 2013. 03:00 صباحاً
  • وزير الصحة علي حياصات (يسار) خلال لقائه أمين عام المجلس العربي للاختصاصات الصحية محمد السباعي في عمان أمس - (من المصدر)

محمود الطراونة

عمان - أكد وزير الصحة الدكتور علي حياصات، أهمية مراجعة الأنظمة والقوانين الخاصة بشروط اعتماد المستشفيات الخاصة لغايات البورد العربي وجعلها أيسر وأبسط بدون الإخلال بالمستوى الرفيع المطلوب لغايات الاعتماد. وأشار حياصات إلى أن المرحلة المقبلة تتطلب النظر إلى المشهد الصحي من زاوية أوسع وأشمل، للخروج من إطار القبول بالأنظمة والقوانين كمسلمات غير قابلة للتعديل والتغيير.

ودعا خلال لقائه أمس أمين عام المجلس العربي للاختصاصات الصحية الدكتور محمد السباعي، بحضور أمين عام المجلس الطبي الأردني الدكتور آدم العبداللات، الى مراجعة شاملة للأنظمة والقوانين المتعلقة بالشأن الصحي ودراستها بعمق، وتعديل ما يحتاج منها لإحراز المزيد من النهضة الصحية على المستوى العربي. وتمنى حياصات على المجلس أن ينهض بدور تدريبي ويوفر البرامج الخاصة بذلك الى جانب عقد الامتحانات.
واكد ان المجلس الطبي الاردني يحظى بسمعة طيبة محليا وعالميا، ويطمح الى تحقيق التكامل مع المجلس العربي من أجل تحقيق مصلحة الطبيب العربي.
وأبدى الاستعداد التام للتعاون مع المجلس، مرحبا بفتح مكتب له في عمان وتقديم كل الدعم والمسانده لإنجاح مهمته.
من جهته، أشار الدكتور السباعي إلى أن المجلس العربي بدأ بتحضير مكتبه في عمان مقدرا للأردن استضافته. وعبر عن تقدير المجلس للدعم الذي يقدمه وزير الصحة وتعاونه، وتوفير الظروف المناسبة لعقد امتحانات المجلس العربي في عمان.
وبين الدكتور السباعي أن هناك 11 ألف طبيب يحملون البورد العربي، فيما بلغ عدد المسجلين للحصول على البورد 32 ألفا.
وأبدى اهتماما خاصا بدعوة وزير الصحة لتبني المجلس العربي لإعداد برامج تدريب، مؤكدا أن المجلس سيبحث ذلك بعمق باعتبار التدريب ضرورة ملحة.
من جهته، أشار الدكتور العبداللات الى التعاون الوثيق القائم مع المجلس وتوفير البيئة المناسبة لعقد امتحاناته في عمان.
وبين ان التعاون القائم بين المجلسين يخدم مصلحة الأطباء العرب، لافتا الى الاتفاقية المبرمة بينهما والتي تنظم العلاقة من جوانبها كافة.

m.tarawneh@alghad.jo

التعليق